مهندس مصري يستخدم الذكاء الاصطناعي في تتبع الأشخاص داخل المباني ويحقق المركز الثاني عالميًا

أهل مصر

حصل المهندس حمادة رزق المدرس المساعد بقسم هندسة الحاسبات والتحكم الآلي بكلية الهندسة جامعة طنطا، على المركز الثاني عالميًا والميدالية الفضية في المسابقة الدولية لأبحاث طلاب الدراسات العليا في تخصص نظم المعلومات الجغرافية بعد ثلاث جولات من المنافسة، وذلك بالمؤتمر الدولي الـ27 لنظم المعلومات الجغرافية والذي أقيم خلال الفترة من 5-8 نوفمبر الجاري بمدينة شيكاغو الأمريكية.

وتوصل "رزق" إلى نظام جديد يدعى "صولوسيل" يعتمد على أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي لتحديد الأماكن وتتبع الأشخاص داخل المباني عن طريق تحليل بيانات الإشارات اللاسلكية من شبكات المحمول، حيث يقدم البحث دقة أفضل 202% على الأقل من الأنظمة المقترحة مسبقًا، الأمر الذي يساعد في العديد من التطبيقات مثل مساعدة الإسعاف ووحدات الإنقاذ بالوصول للأشخاص في الحالات الحرجة في الوقت الحقيقي، كما يساهم أيضًا في توفير حل عملي للملاحة داخل المباني والتي يفشل فيها نظام الملاحة العالمي GPS.

يذكر أن المهندس حمادة رزق فاز بجائزة الجامعة المصرية اليابانية كأفضل طالب بحث لعام 2019 لتميزه العلمي في نشر الأبحاث في المجلات والمؤتمرات العلمية رفيعة المستوى، بالإضافة إلى اختياره ضمن أفضل 200 باحث شاب في العالم من 60 دولة مختلفة في مجال الرياضيات وعلوم الحاسب، كما حصل على جائزة رومبرج من منتدي هايدلبرج الدولي بجامعة هايدلبرج الألمانية لعام 2019.

اقرأ أيضا: 40 فريقا مصريًا وعربيًا يشاركون بفعاليات تحدي مصر لإنترنت الأشياء

تخرج "رزق" في كلية الهندسة جامعة طنطا بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف عام 2010 وحصل على درجة الماجستير من جامعة طنطا 2016، وباحث دكتوراه بالجامعة المصرية اليابانية، وأيضًا باحث زائر في جامعة أوساكا بدولة اليابان.

وأكد الدكتور مجدي سبع رئيس الجامعة، على دعم الجامعة الكامل واهتمامها بالباحثين في كافة القطاعات الطبية والهندسية والعلوم الإنسانية، وكذلك دعم المشاركات في المسابقات والمؤتمرات الدولية الكبرى لإكساب الباحثين الخبرة المناسبة والمنافسة القوية والجادة في مجالات البحث العلمي بما يتناسب مع احتياجات سوق العمل.

وأشار الدكتور مصطفى الشيخ القائم بأعمال نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا، إلى أن البحث العلمي جزء أصيل من استراتيجية الجامعة التي تتفق وخدمة المشروعات القومية للدولة، مضيفًا أن الإجراءات التحفيزية التي اتخذتها الجامعة لتشجيع البحث العلمي والنشر الدولي، كان لها أثر كبير في زيادة عدد الأبحاث التي تم نشرها دوليًا عام 2019.

وقال الدكتور محمود زكي، عميد هندسة طنطا، إن تقدم الكلية في التصنيفات العالمية، والذي ظهر بوضوح عام 2019، كان له دور في تقدم الباحثين وتحقيق منافسات بالمسابقات العالمية الدولية، حيث شارك عدد منهم في بعض المنافسات والمسابقات الدولية، وحققوا نجاحا في هذه المنافسات.

وأوضح الدكتور أحمد عطا وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث حرص الكلية على تطوير القدرات البحثية للكادر العلمى، وسعيها الدائم لتعزيز التعاون وتبادل الخبرات الأكاديمية مع كبرى الجامعات العالمية، من خلال عقد اتفاقيات للتعاون الدولى فى مراحل البكالوريوس والدراسات العليا والتدريب وتبادل الطلاب وأعضاء هيئة التدريس.