بعد انتشارها عالميا.. تفاصيل خطة وزارة الكهرباء لإنشاء محطات شحن للسيارات

ads

نهى نجم

11:42 م

الثلاثاء 12/نوفمبر/2019

بعد انتشارها عالميا.. تفاصيل خطة وزارة الكهرباء لإنشاء محطات شحن للسيارات
حجم الخط A- A+

تواصل الدولة جهودها في تحويل أتوبيسات النقل العام والسيارات لوسائل نقل تستخدم مصادر طاقة نظيفة حفاظًا على البيئة وعلى صحة وسلامة المواطن، لذا احتفل الدكتور محمد سعيد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، مع شركات فوتون الصينية ببدء العمل بأول أتوبيسين كهربائيين في مصر، لدعم وتوطين التصنيع المحلي في مصر ومواكبة تطورات تكنولوجيا العصر.

اقرأ أيضًا.. السيارات الكهربائية VS مواكبة العصر.. "رابطة المصنعين": يونيو 2020 مولد أول أتوبيس كهربائي.. والشعبة: سيارات الوقود ستختفي من العالم

وفيما يخص استعدادات وتجهيزات وزارة الكهرباء لانتشار فكرة السيارات الكهربائية والأتوبيسات، قال الدكتور أيمن حمزة، المتحدث الرسمي لوزارة الكهرباء، أن الفكرة جيدة وتساهم في التخفيف من حدة التلوث النابعة من سيارات السولار والبنزين، مؤكدًا أنها ستشهد إقبالًا من المواطنين.

وصرح "حمزة" لـ"أهل مصر" أن هناك لجنة مشكلة من أكثر من جهة معنية "مستثمرين وكافة الوزارات" برئاسة الإنتاج الحربي لإنشاء محطات شحن للسيارات الكهربائية.

وأضاف "حمزة" أن اللجنة تساهم في تحديد أماكن شحن السيارات لتغطي أغلب المناطق في مصر، مؤكدًا أن اللجنة تبحث أيضًا آليات عمل لتلك المحطات.

ومن جانبه، قال حسين مصطفى، المدير التنفيذي السابق لرابطة مصنعي السيارات، إن اتجاه وزارة الإنتاج الحربي نحو استراتيجية توطين تصنيع المركبات الكهربائية في مصر تحظى باهتمام كبير من جانب الدولة، مشيرًا إلى أن تصنيع أول إنتاج أتوبيس كهربائي خلال يونيو 2020، بالتعاون مع أحد الشركات الصينية، لافتًا إلى البدء في أتوبيسات، والتي تتلافى العديد من معوقات السيارات الكهربائية، نظرًا لوجود طرق الشحن السريعة.

وتوطين صناعة تكنولوجيا السيارات الكهربائية تعد أحد الخطوات الجادة نحو التصنيع المحلى، لافتًا إلى أن الدولة لأول مرة تقوم بتصنيع السيارات في تاريخها، خصوصًا بعد تدريب وزارة الدفاع للشباب لخلق جيل مؤهل للعمل على ذلك، حتى تتدرج نحو التوجه إلى عملية تصنيع السيارات الملاكي، والذي يعود بالنفع على المستهلك المصري، من حيث الحصول على سيارة بأفضل سعر وجودة وكفاءة عالية.

وأوضح المدير التنفيذي السابق لرابطة مصنعي السيارات، أن عمليات التصنيع المحلية للسيارات سواء كانت ملاكي أو أتوبيسات، ستساهم في امتلاك مصر مركز قوى أمام العالم، مما يجعلها الأكثر جذبًا للاستثمارات الشركات العالمية، مشيرًا إلى زيادة الاستثمارات في عمليات التصنيع المختلفة للسيارات ستساعد على زيادة التصدير السيارات بالخارج خلال المستقبل القادم.

موضوعات متعلقة