كتل هوائية تضرب البلاد خلال الساعات المقبلة.. التنمية المحلية لـ"أهل مصر": فرق طوارئ لمدة 24 ساعة وإقامة سدود بسيناء للاستفاد من مياه السيول في عمليات الري..عرفة يقدم روشتة للتعامل مع الطقس السيئ

ads

نهى نجم

05:06 م

الخميس 14/نوفمبر/2019

كتل هوائية تضرب البلاد خلال الساعات المقبلة.. التنمية المحلية لـأهل مصر: فرق طوارئ لمدة 24 ساعة وإقامة سدود بسيناء للاستفاد
حجم الخط A- A+

تشهد مصر حالة من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية خلال الساعات المقبلة بكافة أنحاء جمهورية مصر العربية، وحذرت هيئة الارصاد الجوية من التعرض كتل هوائية قادمة من جنوب أوروبا محملة بالرياح الشمالية الغربية لتنخفض درجات الحرارة بمعدل 4و5 درجات مئوية بالإضافة إلى سقوط أمطار على أماكن متفرقة وقد تصل لحد السيول.


اقرأ أيضًا.. مفيش مستحيل".. دارين أول فتاه تفوز برئاسة اتحاد الطلبة بجامعة القاهرة.. حققت حلمي وتحديت الجميع ومش هكون آخر بنت توصل للمنصب دا

رصدت أهل مصر استعدادات وتوجيهات وزارة التنمية المحلية للمحافظات لاتخاذ كافة التدابير، وصرح الدكتور خالد قاسم، مساعد وزير التنمية المحلية، أن هناك كتاب دوري من الوزارة لكافة المحافظات والإدارات المحلية والقرى والمراكز، للتأمين على أعمدة الإنارة والمرور عليها ومراجعتها جيدًا لتفادي أي حوادث وسلامة المواطن.

فرق طورائ 24 ساعة
وأضاف "قاسم" لـ"أهل مصر" أنه فيما يخص المناطق الساحلية والمحافظات الحدودية تم مراجعة أماكن مخرات السيول والتأكد من وجود مراكز إغاثة جاهزة في حالات الطوارئ وتعمل على مدار الـ24 ساعة، مؤكدًا أن عمليات الوزارة جاهزة للتنسيق مع كافة المحافظات وهيئة الارصاد الجوية.

إقامة سدود وطائرات بسيناء لحجز الأمطار
وأشاد "قاسم" بفكرة وزارة الري والموارد المائية، والمتمثلة في إقامة "سدود" أي ساحات واسعة كبيرة لحجز مياه السيول والأمطار وطائرات بشمال وجنوب سيناء للاستفاد من تلك المياه في عمليات الري.

وأضاف "قاسم" أنه تم مراجعة سيارات الشفط ومعدات الأمطار والبالوعات لسد الأزمة واتخاذ كافة التدابير وشفط مياه الأمطار لتفادي أي تكدس مروري أو حالات الإزدحام خاصة على الطرق والميادين الرئيسية.

روشتة للتعامل مع الطقس السيئ بالمحليات
وفي سياق متصل، يتوقع حمدي عرفة، خبير تنمية المحلية، أن الحكومة تعلمت الدرس جيدًا من آخر موجة طقس سيئ ضربت البلاد وتسببت في مصرع أشخاص سواء بسبب الغرق أو الصعق الكهربائي، مما جعل كافة المحليات تنظيف البالوعات بمهنية أكثر مما سبق حتى لا تتكرر مثل تلك الأزمات.

وقدم "عرفة" لـ"اهل مصر" روشتة للتعامل مع أزمة الأمطار وهي التأكد من مراجعة أعمدة الإنارة وتسليك بالوعات الصرف الصحي والأمطار بشكل جيد دون الإهمال في ذلك وحتى لا تتكرر الأزمة.

وتابع "عرفة": " لابد من تسليك النياشين جيدًا والاهتمام بعمال شبكات الصرف الصحي لان رواتهم وتأميناتهم ومعاشاتهم ضعفية جدًا فهناك أكثر من 42 ألف عامل لا يتجاوز الراتب الألف جنيه لذا لابد الاهتمام بتلك الفئة وتقديم الدعم لهم لأن وظيفتهم مهمة ورئيسية وتقاعسهم عن العمل يتسبب في كوارث".

المناطق المتضررة في شتاء 2020
وصرح عرفة أن المناطق المتضررة بمحافظات مصر في شتاء 2020 تنقسم على مرحلتين وهما:

لأكثر تضررًا هم: المناطق الساحلية والجبلية كمحافظة البحر الأحمر ومدن القناه وجنوب ووسط وشمال سيناء ومرسى مطروح والإسكندرية وأسوان.

والمناطق المتضررة هي محافظات القاهرة الكبرى "القاهرة، الجيزة والقليوبية".

وكان قد صرح الدكتور محمود شاهين، مدير مركز التحاليل والتنبؤات بالهيئة العامة للأرصاد الجوية، أن البلاد تشهد اعتبارًا من اليوم انخفاض تدريجي في درجات الحرارة المئوية لتصل من 32 لـ26 على القاهرة.

ونصح "شاهين" عبر موقع أهل مصر المواطنين ارتداء الملابس الخريفية خلال الساعات الأولى من النهار والملابس الثقيلة في الساعات المتأخرة من الليل، وحذر السايقين من القيادة المتهورة بسبب تكون الشبورة المائية الكثيفة على المناطق الشمالية.

وأكد "شاهين" أنه على المواطنين متابعة النشرات الجوية بشكل يومي لمعرفة التقلبات الجوية وأنواع الكتل الهوائية التي تضرب البلاد لتحديد نوعية الملابس سواء خفيفة أو خريفية أو شتوية ثقيلة قائلًا: "لان فصل الخريف يشهد تقلبات وكتل هوائية تؤثر علينا بشكل سريع".







موضوعات متعلقة