وزير النقل يشهد توقيع عقود تصنيع وتوريد وتحديث 141 جرار سكة حديد بـ466.3 مليون دولار

أهل مصر

شهد وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير توقيع عقود تصنيع وتوريد 50 جرارا جديدا وتحديث 50 جرارا من الأسطول الحالي وعمل عمرة جسيمة لـ41 جرارا أخرى من الأسطول الحالي، بالإضافة إلى عقد صيانة طويل الأجل لمدة 15 سنة خاص بـ141 جرارا، وذلك بين وزارة النقل ممثلة في هيئة السكك الحديدية، وشركة بروجريس ريل لوكوموتيف الأمريكية (PRL)، ووقع عن وزارة النقل المهندس أشرف رسلان رئيس هيئة السكك الحديدية وعن شركة PRL رمزى العماد نائب رئيس شركة PRL.

وقال وزير النقل إن إجمالي قيمة الصفقة يبلغ 466.3 مليون دولار، وإن هيئة السكك الحديدية ستقوم بتدبير تكلفة العمرة الجسيمة لـ41 جرارا، والتي تقدر بـ27 مليون دولار من مواردها الذاتية؛ موضحا أن العقد يتضمن الانتهاء من العمرة الجسيمة لـ41 جرار قبل 3062020، والانتهاء من توريد عدد 50 جرار جديد خلال 22 شهر وتحديث 50 جرار أخرى من الاسطول الحالي خلال 30 شهرا من تاريخ تفعيل العقد، كما يتضمن عقد صيانة لمدة 15 سنة، وهو شرط أساسي في كافة التعاقدات الحالية لهيئة السكك الحديدية. 

اقرأ أيضًا.. في الشهر العالمي للتوعية بخطورة سرطان الرئة.. تعرف على الأعراض والأسباب

وأضاف الوزير، أن هذا التعاقد يدخل ضمن خطة الوزارة لدعم الاسطول الحالي من الجرارات للسكة الحديد بما يسهم في زيادة عدد الرحلات على خطوط الشبكة وتحسين الخدمة المقدمة وتلبية طلبات جمهور مستخدمي السكك الحديدية ليواكب الحاجة المتزايدة لقطاع نقل قادر على إحداث التنمية، لافتا إلى أن تدعيم منظومة الجر بالسكك الحديدية يساهم ايضا في زيادة نسبة المنقول من البضائع عبر خطوط السكة الحديد بما يقلل من الاعباء على الطرق ويساهم في زيادة موارد السكة الحديد بما يعود ايجابيا على الخدمة المقدمة.

وأشار إلى أنه بهذا التعاقد تكون وزارة النقل قد تعاقدت على 260 جرار جديد وتحديث واعادة تاهيل واصلاح 172 جرار من الاسطول الحالي وذلك بالتعاون مع كبريات الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال بالاضافة الى الصيانة الدورية للأسطول الحالي من الجرارات بورش السكة الحديد مشيرا إلى أن الوزارة تسير وفق خطة محددة، فيما يخص جرارات السكك الحديدية، حيث يتمثل ذلك في التعاقد على شراء جرارات جديدة وصيانة الجرارات العاملة على الخطوط المختلفة وإعادة تأهيل الجرارات المتوقفة منذ عدة سنوات بما يعود إيجابيا على الخدمة المقدمة لجمهور الركاب.