حرق صور خامنئي في طهران وبغداد .. هل ينهي ربيع إيران نظام حكم الملالي

ads

محمد سليمان

11:35 م

السبت 16/نوفمبر/2019

حرق صور خامنئي في طهران وبغداد .. هل ينهي ربيع إيران نظام حكم الملالي
حجم الخط A- A+

تتصاعد المظاهرات في المدن الإيرانية ضد نظام الملالي الحاكم في إيران. وفي مشهد لافت حرق الشباب الإيراني صور مرشد ما يسمى بالجمهورية الاسلامية في إيران، وهى حادثة نادرة من نوعها تحدث في مدن فارسية بخلاف مناطق العرب الأهواز ومدن الأقليات غير الفارسية . ويحتج المتظاهرون من الشباب الإيراني على خلفية مطالب اقتصادية بالأساس بعد رفع سعر البنزين بما يزيد عن الضعف، بالإضافة إلى الغلاء الذي يكتوي به الشعب الإيراني وغياب فرص العمل للشباب. ومن اللافت أيضا في المظاهرات التي تزداد يوما بعد يوم أن المتظاهرين رفعوا نداءات تتهم نظام الملالي بالفساد وهي تهمة تمس الصورة الذهنية لرجال الدين الشيعة التي تضعهم في دائرة مقدسة لا يمكن المساس بها.


اقرأ ايضا .. "الموت لخامنئي".. متظاهرو إيران يرفعون شعارات معارضة للمرشد الأعلى والرئيس (فيديو)


لكن المفارقة أن المظاهرات التي اشتعلت في شوارع طهران وحرقت صور خامنئي لم تقتصر على الشوارع الإيرانية فقط، بل أن مشهد حرق صور خامنئي وحتي صور الخوميني مؤسس دولة الملالي في إيران تكرر في مدن عراقية على مرمى البصر من الميلشيات الإيرانية التي تتواجد بكثافة في العراق، كما تكررت النداءات التي تتنقذ نظام الملالي في مظاهرات لبنان ليس على مستوى المظاهرات في الشارع فقط بل حتي على مستوى الصفوة السياسية في لبنان.

اقرأ ايضا .. متظاهرو إيران يحرقون صورة المرشد الأعلى علي خامنئي في إسلام شهر


مراقبون اعتبروا أن ما يحدث في إيران والعراق ولبنان هو ربيع من نوع خاص هب للإطاحة بنظام الملالي في إيران. واعتبروا أن الغضب الذي يجتاح الشعوب في المنطقة العربية وحتى في إيران هو بداية سقوط المشروع الخوميني ليس في إيران فقط بل أيضا في الدول التي تأثرت في السابق بالمشروع الإيراني. كما اعتبر مراقبون أن مظاهرات إيران وحرق صور خامنئي هو بداية سقوط النظام الديني الإيراني الذي يعرف بنظام ولاية الفقيه.

موضوعات متعلقة