محمد فضل: تعرضت لمؤامرة كبيرة.. ولم أدعُ أبو ريدة وأحمد أحمد لحضور حفل متطوعي أمم إفريقيا للكبار (خاص)

ads

معتز أبو ضيف

01:18 م

الأحد 17/نوفمبر/2019

حجم الخط A- A+

أكد محمد فضل، عضو اللجنة الخماسية المكلفة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، بإدارة شئون اتحاد الكرة، ومدير بطولة أمم إفريقيا 2019، أنه تعرض لمؤامرة بسبب تنظيمه لحفل تكريم متطوعي بطولة أمم إفريقيا للكبار، التي أقيمت في مصر خلال الفترة من 21 يونيو حتى 19 يوليو.

وقال فضل في تصريحات خاصة لـ "أهل مصر"، إنه تعرض لمؤامرة كبيرة من أطراف أخرى لها أغراض أخرى، فهناك أهداف أخرى الله أعلم بمصادرها، حيث خرجت عدة تقارير وأخبار كلها كاذبة ولم تمت للواقع بصلة عن اعتذار هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد السابق لحضور الحفل، ورفض أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، المشاركة في الاحتفال.

اقرأ أيضًا:ننفرد بنشر أول تصريح من أسرة أبوتريكة بشأن عودته لمصر

وأضاف أنه لم يوجه الدعوة لأحد لحضور الحفل، سوى للمتطوعين ورئيستهم الدكتورة جهاد عامر، حيث إن الحفل ليس له علاقة باتحاد الكرة ولا بالكاف.

وأوضح أنه وفقًا لـ اللوائح والقوانين من حقه أن ينظم حفًلا لشباب ساهموا في انجاح بطولة أمم إفريقيا، التي كانت تنظمها مصر وليس محمد فضل.

وأشار فضل إلى أن البعض انتقد تنظيمي لحفل تكريم متطوعين بطولة أمم إفريقيا 2019، ولكن بصفتي مديرًا للبطولة كان من الواجب علي تكريم هؤلاء الشباب الذين ساهموا في انجاح البطولة.

وأضاف أن التكريم جاء من كادر لشباب خدمت مصر، ونجحت في المهمة التي أوكلت إليهم، قائلا:" لم أكلف أحدًا جنيهًا واحدًا .. نظمت الحفل من جيبي الخاص".

وكرم فضل المتطوعين في البطولة التي نظمتها مصر خلال الفترة من 21 يونيو إلى 19 يوليو الماضيين، حيث أقيم الحفل عصر أمس السبت، واستمر لمدة ساعتين بأحد فنادق القاهرة الجديدة.

وقام فضل مع جهاد عامر رئيس لجنة المتطوعين بالبطولة بتوزيع شهادات التقدير على كل المتطوعين فى البطولة موجها لهم الشكر على مجهوداتهم، ومطالبا الجميع بعدم التخلى عن طموحه مهما وجهت اليه سهام النقد، مؤكدًا أنه على ثقة بأن الحاضرين المكرمين سيكون لهم مكانة كبيرة فى المستقبل القريب.

موضوعات متعلقة