المشرف العام على التحرير داليا عماد

الإعدام شنقًا للإرهابي الليبي عبد الرحيم المسمارى في حادث الواحات

أهل مصر
الإرهابي الليبي عبد الرحيم المسمارى
الإرهابي الليبي عبد الرحيم المسمارى

قضت المحكمة الجنايات المنعقدة بمجمع المحاكم بطرة، بالإعدام شنقا للمتهم عبد الرحيم محمد عبد الله المسمارى، والمؤبد لـ5 متهمين، والمشدد 15 سنة لمتهم، والمشدد 10 سنوات لـ 9، والمشدد 3 سنوات لـ 5، وبراءة 30 آخرين في قضية حادث الواحات، الذي راح ضحيته 16 من قوات الأمن وإصابة 13 آخرين.

وكشفت التحقيقات أن المتهم الرئيسي في حادث الواحات الإرهابية "عبد الرحيم محمد عبد الله المسماري"، "ليبي الجنسية"، تدرب وعمل تحت قيادة الإرهابي المصري المتوفى عماد الدين أحمد، وشارك في العملية الإرهابية التي استهدفت رجال الشرطة بالواحات، واختطاف النقيب "محمد الحايس".

اقرأ أيضا.. لحظة سقوط برج كهرباء الوراق.. وعمليات إنقاذ العمال (فيديو)

وأوضحت التحقيقات أن المتهم "المسماري"، تلقى تدريبات بمعسكرات داخل الأراضي الليبية، على كيفية استخدام الأسلحة الثقيلة وتصنيع المتفجرات، وتسلل إلى مصر لتأسيس معسكر تدريب بالمنطقة الصحراوية بالواحات كنواة لتنظيم إرهابي، تمهيدا لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تجاه دور العبادة المسيحية وبعض المنشآت الحيوية.

وكان الحادث وقع يوم الجمعة الموافق 20 أكتوبر 2017 بمنطقة صحراوية في الكيلو 135 طريق الواحات البحرية بعمق كبير داخل الصحراء وصل إلى 35 كيلو مترا.

إقرأ أيضاً:
عاجل
عاجل
غلق جزئي لكوبري "تحيا مصر" بداية من منتصف الليل