"عمو بتاع الحلاوة قلعني البنطلون".. مسن يجرد طفل من ملابسه ويهتك عرضه في المطرية

ads

رجب يونس

09:14 م

الأحد 17/نوفمبر/2019

عمو بتاع الحلاوة قلعني البنطلون.. مسن يجرد طفل من ملابسه ويهتك عرضه في المطرية
صورة ارشيفية
حجم الخط A- A+

كعادته استيقظ الطفل " ع، أ " 7 سنوات وذهب إلى مدرسته وبعد انتهاء اليوم الدراسي عاد إلى منزله بإحدى العقارات المتهالكة داخل زقاق ضيق بنطاق بمنطقة المطرية، وطلب من والدته بعض الأموال لشراء الحلوى، ولم يكن يعلم ذلك الطفل بأن برائته سوف تغتال على يد صاحب محل الحلوى.

" ذئب بشري "
وفي المقابل كان " محمد، س" ذو الـ 65 ربيعا صاحب محل الحلوى ينتظر فريسته، فبالرغم من هرمه إلا أنه مازال في مرحلة المراهقة فقد وضع ذلك الذئب البشري خطة شيطانية لاستدراج طفلا وهتك عرضه نظرا لحرمانه وكبته الجنسي.

اقرأ أيضًا.."بحجة إعطائه حلوى".. صاحب سوبر ماركت يعتدي جنسيا على طفل بالمطرية


" الجريمه "
كانت عقارب الساعة تشير إلى الثالثة عصر أمس الأول عندما حضر ذلك الطفل البريء يحمل في طيات ملابس بعض النقود القليلة التي لا تكمل شراء قطعة الحلوى التي يريدها، وفي خجل وقف يسأل عن الأسعار، فبادره صاحب المحل " تعالى يا حبيبي معايا جوه هديك حاجه حلوة" ثم سحب الطفل من يده واقتاده إلى مخزن داخل المحل، وبدأ في تقبيل وجنتيه وتجريده من ملابسه.... وها هي لحظات مرعبة عاشها الطفل ما بين رعشة وخوف وفزع، دون مقاومة منه لذلك الوحش الذي تعدى عليه جنسيا.

"لا تخبر أحد بما حدث "
لملم ذلك الوحش الكاسر ملابس الطفل وألبسها إياه وأعطاه قطعة حلوى، وردد على مسامعه: "لا تخبر أحد بما حدث، ولم يفهم الطفل ما حدث، ولكن كان هناك شعور بالانكسار وفقدان شيئا ما، وكل ما يجول في خاطره إخفاء تلك الواقعة عن والدته ولكن بمجرد دخول منزله في حالة لم تعتاده والدته عليها، واقترابها منه وسؤاله "مالك يا حبيبي" وهو يختبىء في حضنها مرتعشا فانفجر في البكاء وبعد أن هدأت من روعه بدأ يسرد لها ما حدث.

" تحرير محضر"
اصطحبت الأم نجلها وحررت محضرا بقيام مسن بهتك عرض طفلها، وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى محل البلاغ، وتبين قيام مسن ويدعى "م، س" 65 سنة صاحب محل بقالة باصطحاب الطفل ويبلغ من العمر 7 سنوات إلى داخل المحل بحجة إعطائه حلوى وجرده من ملابسه، وتعدى عليه وتفاجأت، والدة الطفل ببكاء ابنها ووجود آثار دماء من الخلف، وبسؤال نجلها أخبرها بتعدي المتهم عليه، وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط المتهم واقتياده إلى ديوان القسم وتحرر محضر بالواقعة.

"النيابة العامة للتحقيق "
وبدأت النيابة العامة التحقيق وانتهت إلى حبس المسن 4 أيام على ذمة التحقيقات وعرض الطفل على الطب الشرعي للتأكد من صحة الواقعة، كما أمرت النيابة بسرعة إعداد التقرير الطبي، كما استمع رئيس النيابة إلى أقوال الأم والتي قالت خرج ابني للشراء من السوبر ماركت المجاور للمنزل والذي دائما يتردد عليه لشراء بعض الحلوى كما اعتاد على ذلك ثم عاد الطفل وهو في حالة انهيار ليخبرني قائلا "عمو بتاع السوبر ماركت قلعني هدومي" فقمت بنزع ملابس الطفل لأجد نزيف من الدماء من الخلف وعلى الفور قمت بصطحابه إلى قسم الشرطة.

موضوعات متعلقة