"الفصال في الأدوية".. الصيدليات الصغيرة تندب حظها بسبب عروض حيتان السلاسل.. خبير: الخصومات مخالفة للقانون وعلى النقابة التدخل.. صيدلي: الأدوية المهربة والمغشوشة سر المشكلة

ads

فكرية محسن

11:51 م

الإثنين 18/نوفمبر/2019

الفصال في الأدوية.. الصيدليات الصغيرة تندب حظها بسبب عروض حيتان السلاسل.. خبير: الخصومات مخالفة للقانون وعلى النقابة التدخل..
حجم الخط A- A+

تنتشر عروض وخصومات الأدوية في الصيدليات الكبرى بشكل كبير خاصة في الفترة الأخيرة، الأمر الذي يؤثر بشكل كبير على الصيدليات الصغيرة وآداب مهنة الصيدلة مما يجعل هناك إقبال كبير على سلاسل صيدليات معينة وتلاشى الأضواء وقلة الشراء في
الصيدليات الصغيرة بسبب عدم توافر العروض.


في البداية، أوضح الدكتور هاني سامح، الخبير الدوائي، أن تقديم الخصومات والعروض في الصيدليات مخالف لقانون مهنة الصيدلة ولآداب المهنة لأن قانون إنشاء النقابة أصدر لائحة آداب المهنة بحظر المضاربة أو تقديم العروض التجارية وغيره، وتقوم النقابة بتوجيه اللوم والإنذار أو الشطب المؤقت أو النهائي، لافتًا إلى أنه بخصوص مخالفة التسعيرة الجبرية يكون في حالة تقديم أسعار مخالفة للأسعار الجبرية المتاحة والمعروض وتكون عقوبتها الحبس 5 سنوات وفقًا للمادة التاسعة من قانون التسعير الجبري وعقوبتها لا تنطبق على هذه الحالة لأنها تكون في الغالب بخصوص الأسعار الزائدة وليس الأقل.

وأضاف الخبير الدوائي والحقوقي، أن القانون السابق يتحدث بشكل عام عن التسعيرة سواء أكبر أو أقل ولا يتم تطبيقه إلا في حالة زيادة سعر الدواء لأن تقديم العروض والخصومات لا يشكل أي مشكلة بل هو في صالح المريض، موضحًا أن ذلك يؤثر بشكل كبير على الصيدليات الصغيرة لأنها تبيع بالأسعار الرسمية للأدوية، ولكن المنوط به التحرك واتخاذ الإجراءات هي نقابة الصيادلة لأنها مخالفة لآداب مهنة الصيدلي.


اقرأ أيضًا..وزيرة الصحة: لم يتم تغيير نظام وقانون تكليف الأطباء (فيديو)

من جانبه، قال الدكتور محمد الشيخ، نقيب صيادلة القاهرة أن النقابة وضعت منشورات تحذر فيها الصيادلة من الانسياق وراء عمل الخصومات بسبب إمكانية تلقي عقوبة مشددة لمخالفة آداب المهنة، جاء به "تعتذر الصيدلية عن تقديم أي خصومات تنفيذًا لتعليمات نقابة صيادلة القاهرة وذلك لمخالفة لائحة آداب المهنة وقرار الجمعية العمومية والتي شددت على معاقبة الصيدلي بالإيقاف لمدة 6 شهور واتخاذ الاجراءات القانونية للغلق الإداري ومضاعفة العقوبة في حالة تكرار ذلك.

وقال الشيخ: "عميل بيصرف روشتة ثمن الأدوية 167ج زعل ازاي أحاسبه لأن الصيدلية اللي بيصرف منها ممكن يحاسبوه على 150ج منكم لله يالي وطيتوا المهنة".

وأضاف نقيب صيادلة القاهرة، أنه كان لنقابة صيادلة القاهرة السبق في محاربة السلاسل والخصومات وقمنا بتوزيع تلك الاستيكرات علي صيادلة القاهرة ونبهنا عليهم بالالتزام وأرسلنا لجان نقابية لعمل محاولات شراء من الصيدليات التي نتلقى حوله شكاوى ونبهنا بعدم التكرار ودفعناهم غرامة لعدم الالتزام والمصرين على تكرار المخالفة حولناهم للتأديب في النقابة العامة وقتها وعضو لجنة التحقيق وقتها هدد بتحويل نقيب القاهرة للتحقيق من قبل النقابة العامة على صفحات التواصل الاجتماعي وترك المخالفين ولم يتخذ ضدهم أي إجراءات من قبل هيئة التأديب مع أنه كان قرار جمعية عمومية وانفرط العقد، قائلا "إذا فسدت الرأس فسد الجسد".


ومن جانبه، أشار الدكتور ثروت حجاج، رئيس لجنة الصيدليات بنقابة الصيادلة، وعضو النقابة العامة في حديثه لـ"أهل مصر"، إلى أن مشكلة سلاسل الصيدليات كبيرة وأصبحت منتشرة حاليًا في كل مكان، حيث أنها تؤثر سلبيًا على الصيدليات الصغيرة من خلال عمل عروض وخصومات ومن خلال الأدوية المهربة والمغشوشة وعدد من المخالفات الأخرى، مضيفًا أن فكرة انتشارها الكبير لم تصل للجمهور والعامة بالشكل الصحيح فهي مشكلة مهنية واقتصادية وبها احتكار وتهرب ضريبي ومخالفة واضحة لقانون المهنة وكل فترة تظهر سلسلة جديدة غير معروف تبعيتها.

موضوعات متعلقة