3000 خطيب مكافأة يعلنون انقطاعهم عن الخطابة بداية من يناير المقبل.. 140 جنيها راتبا شهريا للإمام.. اختبارات التحسين حبر على ورق.. واستغاثات بالسيسي: "نثق في عدل سيادتكم"

ads

عبد المنعم عاشور

09:12 م

الثلاثاء 19/نوفمبر/2019

3000 خطيب مكافأة يعلنون انقطاعهم عن الخطابة بداية من يناير المقبل.. 140 جنيها راتبا شهريا للإمام.. اختبارات التحسين حبر على
حجم الخط A- A+

منحنى جديد تشهده أزمة خطباء المكافأة بوزارة الأوقاف، وخاصة بعد إعلان الوزير زيادة بدل صعود المنبر للأئمة المعينين بشكل رسمي بالوزارة، إذ شعر خطباء المكافأة أن حقهم مسلوب وبالتالى قرروا البدء فى تصعيد جديد ضد الوزارة.

وأعلن عدد من خطباء المكافأة غير المعينين بالقطاع العام إذ يبلغ عددهم كامل 3000 خطيب مكافأة مقاطعتهم تحسين مستوى، وقالو إن الزيادة تمت لغيرهم ، منتقدين هذه الزيادة التى بلغت 150 جنيها تقريبا ليبلغ إجمالى ما يتقاضونه 350 جنيها.

وقالوا فى مذكرتهم التى كتبوها لرفعها للمسئولين، أن خطباء المكافأة قد خضعوا لمسابقة تحسين مستوى وتم عقد الإختبارات التحريرية في المدريات وبعد النجاح تحريري تم عقد الاختبارات الشفوية وتم التصعيد للقاهرة وبعد ذلك دخلت في طي النسيان وادراج والوزارة ولم نعلم عنها شيء حتى الآن من بداية عام 2018.

وأضافوا، تم إعلان دورة تدريبية ويعقبها إختبارات لتحسين المستوى المادي وكانت الدورة التدريبية لخطباء المكافأة وتمت الدورة التدريبية وتمت الإختبارات التحريرية للمتقدمين ولم تخرج من الأدراج حتى الآن من بداية عام 2019 وتهدر الوزارة ملايين الجنيهات تحت بند بدل إثابة للجان والمحاضرين في الدورة التدريبية ولم تخرج إلي النور حتى الآن.

وتابعوا، ها هو الآن تعلن الوزارة عن مسابقة تحسين مستوى أخر في نفس العام ولم تخرج النتيجة النهائية لمسابقتين لنفس الخطباء وهذا عبث بعقول أبناء الأزهر الشريف خطباء المكافأة

وأردفوا، أن الوزارة قد أعلنت عن مسابقة مقيم شعائر في عام 2017 وتقدمنا وكانت للشو فقط وتقدمنا ولم تتم بعد.

وأشاروا إلى أنه في عام 2018 تم إعلان مسابقة مقيم شعائر أيضاً للمرة الثانية وكانت للشو أيضاً وقيمة المكافأة 350 جنيه بعد الخصم وللمغترب خارج محافظته 720بعد الخصم وكانت للشو فقط ولم تتم.

وأعلن الخطباء، أول يناير القادم موعدا للانقطاع عن الخطابة لتردي الوضع المادي والمعنوي وعدم الاستجابة لمطلبهم في التثبيت على درجة وظيفة لاستحالة الجمع بين العمل الدعوي الذي يحتاج إلى مزيد من التفرغ التام البحث العلمي والمطالعة في بطون الكتب والمجلدات وبين البحث عن لقمة العيش لأطفال.

ووجه الخطباء شكواهم إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، قائلين: " نثق في عدل سيادتكم ونقف من خلفكم نساند ونحارب بالفكر المستنير مرة وبالكلمة مرة أخرى"

وأكدوا، أن عدد مساجد وزارة الأوقاف 150 ألف مسجد، عدد المساجد التي تقام فيها صلاة الجمعة 110 ألاف مسجد،و عدد الأئمة المعينين 43 ألف إجمالي بين إعارات للخارج وإيفاد وإجازات بدون مرتب، وعدد الزوايا التابعة لوزارة الأوقاف 70 ألف زاوية، وعدد خطباء المكافأة إجمالي 27 ألف خطيب مكافأة بين أستاذ في الجامعة ومعلمين في الأزهر الشريف ووظائف مختلفة ومنهم عدد 3000 من العدد الإجمالي لا يعملون بالقطاع العام وهم محل هذه الصرخة

واستنكروا، كيف تريد الوزارة أن يكون صاحب المنبر صاحب عقلية جامعة في شتى المجالات كيف ذلك فخامة الرئيس والوزارة تعطينا الفتات 140 جنيه في الشهر، ولم تكفل لنا زيا أزهريا ولا كتبا ولا مراجع ولا مجلدات ومكتبات ولا تأمين صحي واجتماعي ولا لقمة العيش لأطفالي.

وتابعوا، أنه في خلال أربع سنوات كاملة لم يتم تحسين إلا عدد 700 خطيب مكافأة غير معين في عشر إعلانات تحسين مستوى.

3000 خطيب مكافأة يعلنون انقطاعهم عن الخطابة بداية من يناير المقبل.. 140 جنيها راتبا شهريا للإمام.. اختبارات التحسين حبر على ورق.. واستغاثات بالسيسي: "نثق في عدل سيادتكم"
3000 خطيب مكافأة يعلنون انقطاعهم عن الخطابة بداية من يناير المقبل.. 140 جنيها راتبا شهريا للإمام.. اختبارات التحسين حبر على ورق.. واستغاثات بالسيسي: "نثق في عدل سيادتكم"
3000 خطيب مكافأة يعلنون انقطاعهم عن الخطابة بداية من يناير المقبل.. 140 جنيها راتبا شهريا للإمام.. اختبارات التحسين حبر على ورق.. واستغاثات بالسيسي: "نثق في عدل سيادتكم"
موضوعات متعلقة