دفتر أحوال المحاكم.. الجنايات تحاكم 6 متهمين بالإتجار بالبشر في الأزبكية.. واستكمال محاكمة 271 متهما في "حسم 2 ولواء الثورة"

ads

فاطمة مرشدي

10:05 ص

الأربعاء 20/نوفمبر/2019

دفتر أحوال المحاكم.. الجنايات تحاكم 6 متهمين بالإتجار بالبشر في الأزبكية.. واستكمال محاكمة 271 متهما في حسم 2 ولواء الثورة
صورة أرشيفية
حجم الخط A- A+

تشهد محاكم القاهرة والجيزة اليوم الأربعاء، عدة محاكمات تهم الرأي العام أبرزها، الجنايات تحاكم 6 متهمين بالإتجار بالبشر في الأزبكية بالقاهرة، استكمال الحكم على 271 متهما بقضية "حسم 2 ولواء الثورة"

الجنايات تحاكم 271 متهما بقضية "حسم 2 ولواء الثورة"

تستكمل محكمة الجنايات، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، اليوم، محاكمة 271 متهما فى قضية "حسم ولواء الثورة"، وتبدأ المحاكمة بسماع الشهود.

وجهت النيابة العامة للمتهمين بقضية حسم 2، تهم اغتيال النقيب إبراهيم عزازي شريف، والاشتراك فى الهجوم على كمين أمنى بمدينة نصر، ما أسفر عن مقتل 7 من أفراد الشرطة والهجوم على سيارة شرطة، أسندت للمتهمين بقضية "لواء الثورة"، الانضمام لتنظيم إرهابى، يستهدف دور عبادة الأقباط، ورجال الجيش والشرطة والقضاء.


اقرأ أيضا.. قبول استئناف محمد رمضان على حكم تغريمه 16 مليون جنيه

الحكم على 6 متهمين بالإتجار بالبشر في الأزبكية بالقاهرة

تواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، الحكم على 6 متهمين بالإتجار بالبشر بالأزبكية، وتقعد الجلسة برئاسة المستشار السيد البدوى، وعضوية المستشارين محمد أحمد الجندى وعلى مختار على، وأمانة سر محمد فريد وأيمن عبد اللطيف وأحمد صابر.

وكشف أمر الإحالة الصادر من نيابة شمال القاهرة الكلية برئاسة المستشار حاتم فاضل للمحامى العام الأول، فى القضية رقم 17921 178 لسنة 2018 جنايات الأزبكية، أن المتهمين "حماده رشاد، ومصطفى عبد الرحمن، ومحمد أحمد، ومحمد عبد البديع، ومحمود خالد، وسعيد محمد"، فى غضون عام 2018 بدائرة قسم الأزبكية، قام المتهمون جميعا بالانضمام لجماعة إجرامية منظمة لأغراض الإتجار فى البشر، تستهدف ارتكاب نقل وزراعة الأعضاء البشرية، والتى أسسها وأدارها المتهم الأول وآخر مجهول متعاملين فى أشخاص طبيعيين بمختلف الصور، بأن ارتكبوا سلوك الاستقبال للمجنى عليهم "أحمد محمد، ومحمد صلاح الدين، ورضا كرم، وعلى وحيد"، وكان ذلك باستغلال حاجتهم المالية بغرض استئصال عضو الكلى لديهم لزراعتها لأشخاص مجهولين بالمخالفة للقواعد والأصول الطبية، وهو ما ترتب عليه إصابة المجنى عليه "أحمد محمد" وقد ارتبطت تلك الجريمة بجرائم زراعة الأعضاء.

كما اشترك المتهمان الثانى والثالث بطريقى الاتفاق والمساعدة مع المتهم الأول وآخر مجهول فى ارتكاب الجريمة، بأن اتفقا معهم على ارتكابها وأحضرا واستقطبا المجنى عليه أحمد محمد عقب لجوئهما إلى أسالبيهما التحايلية المستخدمه فى إتمام جرائمهما ودسا للمجنى عليه لحظة ضعف مادة مخدرة فى مشروبه فقاموا بإكراهه على التوقيع على سندات " إيصالات أمانة ” لإتمام تلك الجراحة فقاموا بتجهيز المجنى عليه وإجراء التحاليل والإشاعات الطبية اللازمة له وعقب ذلك تم إجراء عملية نقل وزراعة الكلى اليمنى للمريض مع علمهم جميعا بعدم مشروعية إجراءها عن طريق وسيط وهو المتهم السادس.

موضوعات متعلقة