"وكالة الفضاء المصرية" لـ"أهل مصر": وداعا لمقولة "السيستم واقع".. "طيبة1" ينطلق اليوم ويتيح الإنترنت والاتصالات بتكلفة أقل.. قريبا الاستغناء عن الموبايل وشبكة قمر صناعى بديلة للأرضية

أهل مصر
الدكتور محمد القوصى الرئيس التنفيذى لوكالة الفضاء المصرية
الدكتور محمد القوصى الرئيس التنفيذى لوكالة الفضاء المصرية

أكد الدكتور محمد القوصى الرئيس التنفيذى لوكالة الفضاء المصرية، أن انطلاق القمر الصناعى الجديد سيتم اليوم الساعه ١١ مساء و٨ دقائق، من قاعدة جويانا الفرنسية بأمريكا الجنوبية التابعة لفرنسا، مشيرا إلى أن تحديد التوقيت يخضع لقياسات دقيقة جدا وقد يتحرك التوقيت قليلا حسب التوافق مع هذه القياسات.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ"أهل مصر" أن الإطلاق يقوم به فريق فرنسى مسئول عنه بالتعاون مع فريق من المهندسين المصريين الذين شاركوا فى تصنيعه.

وقال إنه بعد ٣ شهور من الانطلاق سيتم الاعلان عن الخدمة والأجهزة التى ستستخدم لها سواء أكانت جديدة أو معدلة حيث تتطلب العمل على" الثريا".

وقال إنه يمكن تماما الاستغناء عن المحمول واستبداله بالاتصال الفضائى بتكلفة أقل كثيرا من تكلفة الاتصالات الأرضية التى يعمل بها آلاف العاملين والمحطات.

 القمر الصناعى المصرى الأول "طيبة-1"

وقال القوصى: الأجهزة التى تعمل على الثريا لم يكن مصرحا باستخدامها من قبل نظرا لسوء استخدامها من قبل الإرهابيين وغيرهم لكنها اليوم ستكون محكومة من الدولة، حيث أنشئت منذ عام ونصف الشركة الوطنية لخدمات الاقمار الصناعية لتكون مسئولة عن الخدمات التسويقية وبيع الأجهزة الجديدة بمفهوم اقتصادى تماما.

وأوضح أن القمر الصناعى المصرى الأول "طيبة-1" هو قمر متخصص فى الاتصالات وتقديم خدمة الإنترنت، وسيغطى مصر بالكامل بخدمة الإنترنت وسيصل إلى الأماكن النائية والمحرومة من الاتصالات وخدمة الإنترنت.

وأضاف أن هذا القمر سيوفر الإتاحة المكانية والزمانية لخدمات الاتصالات والإنترنت بمصر، والمقصود بالإتاحة المكانية توفير شبكة اتصالات تليفونية وإنترنت عن طريق القمر الصناعى لكافة الأماكن فى مصر خاصة المناطق النائية والمحرومة، أما الإتاحة الزمنية ففى جميع الأوقات على مدى اليوم وفى أى وقت يمكن القمر المواطنين من الاستفادة من خدمات الاتصالات والإنترنت.

 القمر الصناعى المصرى الأول "طيبة-1"

وقال: بإطلاق القمر الصناعى المصرى "طيبة-"1 سيصبح لدينا شبكة موازية للشبكة الأرضية، وستعمل شبكة القمر الصناعى كشبكة بديلة تغطى أى عطل بالشبكة الأرضية أيضا دون أن يشعر المواطن العادى، وباختصار ستنتهى مقولة نسمعها دائما "السيستم واقع".

وأشار القوصي إلى أن القمر الصناعى المصرى "طيبة-1" سيتيح الإنترنت بسرعة تصل لـ 8 ميجا وهى سرعة مناسبة ومعقولة جدا، موضحا أن فكرة تصنيع القمر الصناعى الجديد بدأت سنة 2016 وانتهى تصميمه وتصنيعه هذا العام، والتصنيع تم بواسطة شركة إيرباص الفرنسية ومعها شركتان هما شركة تالس وإلينيا سبيس، والخبراء والمهندسون المصريون تواجدوا فى عمليات تحديد مطالب مصر من القمر، والمطالب الفنية وضعها المهندسون المصريون، كما أنهم اشتركوا فى تصميم القمر بالكامل وكانوا متواجدين أيضا أثناء التصنيع، وحصلوا على تدريب عال وكاف على عملية التحكم وتشغيل القمر فى مصر، وذلك خلال الـ 3 سنوات فترة تصميم وتصنيع القمر، وبعد إطلاقه سيتم التحكم فيه وتشغيله بواسطة المهندسين المصريين دون تدخل أى خبرة أجنبية.

اقرأ أيضا: وضع حجر الأساس لمحطة رصد الأقمار الصناعية والحطام الفضائي بالليزر

 القمر الصناعى المصرى الأول "طيبة-1"

وأوضح أنه تم مؤخرا إطلاق قمر " 2 cube sat" من المحطة الفضائية فى الجزء الخاص باليابان، وهذا القمر تم تصميمه وتصنيعه بالكامل فى معامل وكالة الفضاء المصرية، وأضاف: فى 7 أغسطس الماضى أطلقنا قمر 1 cube sat وهو قمر أيضا تم تصميمه وتصنيعه فى معامل وكالة الفضاء، ونستعد فى منتصف عام 2020 لإطلاق قمر نطلق عليه "قمر التحالف" اشتركت فيه 11 جهه بإشراف وكالة الفضاء المصرية بالاشتراك مع 10 جهات منها جهات أكاديمية ممثلة فى الجامعات، وجهات بحثية، وكل جهه تولت تصنيع جزء من القمر، ليكون أيضا ضمن الأقمار التى تم تصميمها وتصنيعها بالكامل فى مصر.

وأضاف أن مصر تمتلك حاليا قمر egypte sat 2a، تم إطلاقه فى فبراير 2019 ويعمل بكفاءة ونجاح تام، وهو قمر للاستشعار عن بعد بمعنى أنه يعمل على تصوير سطح الكرة الأرضية بالأماكن التى تطلب منه من خلال محطات تحكم يعمل فيها مهندسون مصريون ولا يعمل فيها أى أجانب، وهذه الصور يعاد إرسالها بعد التقاطها بواسطة القمر الصناعى لمحطة استقبال للخروج بمعلومات تستخدم فى تطبيقات مثل التخطيط العمرانى والبحث عن المياه الجوفية والبحث عن المعادن والتعديات على الأراضى الزراعية.

وتمتلك أيضا قمر cube sat 1 والذى تم إطلاقه فى أغسطس الماضى، وقمر cube sat 2 أطلق الأربعاء الماضى 20 نوفمبر الجارى، والقمر طيبة.1 وسيتم إطلاقه خلال ساعات، هذا بالإضافة لقمر سيتم إطلاقه فى منتصف عام 2020 وهو قمر أطلقنا عليه قمر التحالف، وهو عبارة عن قمر للاستشعار عن بعد، ونعمل أيضا على قمر أطلقنا عليه next sat، وهو قمر كبير نوعا ما ووزنه 60 كيلو للاستشعار عن بعد وتم تصميمه بالكامل بواسطة مهندسين بوكالة الفضاء المصرية، وتم تصنيع أجهزة الاختبار أيضا بوكالة الفضاء ومكوناته تعاقدنا عليها مع شركة ألمانية، والقمر سيتم إطلاقه فى نهاية 2021.

أما أقمار نايل سات 1 ونايل سات 2 فهى أقمار خاصة بالبث التليفزيونى كانت تمكلها مصر حتى انتهى عمرها الافتراضى، وحاليا موجود نايل سات 3 وهو قمر تملكه مصر وموجود حاليا لنقل البث التليفزيونى، وليس له أية علاقة بالاتصالات ولا الإنترنت.