لجنة الفتوى بالمنيا.. مجلس فقهي ودور مجتمعي.. "حبيب": الطلاق والمواريث أبرز القضايا والأقباط يستشيروننا فى مسائل الميراث.. 80% من أسباب الانفصال واهية وتدريس الثقافة الزوجية ضرورة

ads

إنعام محمد ربيع

06:44 م

الجمعة 22/نوفمبر/2019

لجنة الفتوى بالمنيا.. مجلس فقهي ودور مجتمعي.. حبيب: الطلاق والمواريث أبرز القضايا والأقباط يستشيروننا فى مسائل الميراث..
حجم الخط A- A+

تلعب لجنة الفتوى التابعة لفرع الأزهر بمحافظة المنيا، دورا مهما في المجتمع، حيث تستقبل العديد من الأسئلة والاستغاثات والشكاوى على مدار اليوم، من قبل مسلمين وأقباط معا، ولا يقتصر الأمر على الحصول على الفتوى الشرعية على المسلمين فقط، بل تحول مقر اللجنة إلى مرجع يستقى منه أبناء محافظة المنيا الرأي والمشورة.

يضم مكتب لجنة الفتوى التابعة لمشيخة الأزهر بالمنيا، عددا كبيرا من العلماء اعتادوا يوميًا على استقبال المواطنين والمتنازعين فى مختلف القضايا خاصة فى قضايا الطلاق والمواريث، ويترأسها الشيخ محمد صابر حبيب.

اقرأ أيضا: مستشار المفتي يستعرض تجربة "الإفتاء" في معالجة ظاهرة الطلاق بموسكو

ويقول حبيب، رئيس لجنة الفتوى ومدير منطقة وعظ المنيا: لدينا تسع لجان فتوى على مستوى مراكز محافظة المنيا التسع وكل لجنة تقع داخل المعهد الدينى الأزهرى بكل مدينة، ويوميًا يرد إلينا ما أكثر من ثلاثين سائلا بإجمالى 350 سائلا أو 400 شهريًا.


وأوضح: المنطقة تستقبل عددا من السائلين العازمين على الانفصال والطلاق، وما يقرب من 80% من الحالات الواردة لا تستدعى الطلاق ويكون الخلاف لأسباب واهية كخلاف بين الزوجة والحماة.

وأضاف: يتردد على اللجنة سيدات يرغبن فى الطلاق لكننا نتواصل مع الزوج ولا نسمع من طرف واحد فقط كى لا نخطئ في الجواب، وحينما تتقارب وجهات النظر بحضور الطرفين والأهل نقوم باستبعاد الأهل وننفرد بالزوج والزوجة معا، ثم نقضى بينهما بالعدل، وبعض حالات الطلاق تكون بسبب عدم الإنجاب؛ لذا أطالب بضرورة إجراء الكشف الطبى للزوجين قبل الزواج، كما أطالب بتفعيل دورة الثقافة الزوجية للمقبلين على الزواج فى الأزهر أو فى المحكمة أو فى مجالس القرى، على ألا يتم العقد بدون ذلك حتى يعرف كل منهما حقوقه وواجباته لدى الطرف الثاني، حتى يتم الحد من انتشار الطلاق بين الزوجين بسبب عدم الإنجاب.

وتابع: لجنة الفتوى لا تستقبل المسلمين فقط لكن تستقبل أيضا كافة أطياف المجتمع، ويأتينا العديد من السائلين الأقباط لأخذ الرأى الشرعى فى قضايا المواريث المتنازع عليها بين العائلات دون مقابل.

موضوعات متعلقة