"عاشرها 9 سنوات".. أب يجرد ابنته من ملابسها ويغتصبها في الشروق.. المجني عليها: اشتكيت لأخويا من أبويا فمارس الجنس معي

ads

رجب يونس

10:02 م

الجمعة 22/نوفمبر/2019

عاشرها 9 سنوات.. أب يجرد ابنته من ملابسها ويغتصبها في الشروق.. المجني عليها: اشتكيت لأخويا من أبويا فمارس الجنس معي
حجم الخط A- A+

أسرة مكونة من 4 أشخاص أب وأم وشاب وابنة، كان الوضع يسير طبيعيًا حتى جاء القدر بما لم تشته الأنفس وجلست الأم على فراش المرض، حتى توفاها الله فكانت تلك الفتاة في هذه اللحظات في الخامسة عشر من عمرها فحزنت الفتاة حزننًا شديدًا على والدتها التي كانت تحنو عليها.

" الأب يلمس أماكن حساسة في بنته"
وظلت الفتاة تعيش مع والدها وشقيقها وبعد عدة أشهر من وفاة الأم تغير الأب حتى أصبح شيطان، ولم تتخيل تلك الطفلة في هذا الوقت أن الاب تجرد من كل مشاعر الأبوة ليصبح ذئبًا بشريًا، يدخل عليها في الساعة المتأخرة من الليل وهي مغمورة في النوم تراودها أحلام الطفولة، ويحاول الأب ملامسة ابنته في أماكن حساسة في جسدها.

" براءة الطفولة"
شعرة الطفلة أن هناك أحد يلامس جسدها، لتستيقظ لتجد أبيها بجوارها فكان سؤالها ما الذي تفعله يا أبي؟، ليجيب: "أنا بحن عليكي وجاي اطمن لتكوني عايزه حاجة"، فتعود الطفلة لنومها مرة أخرى وتمر الأيام ويحدث مثلما حدث في وقت سابق.


"الأب يتحول إلى ذئب بشري"
تحول الأب إلى ذئب بشري، حتى أصبح يتحرش بابنته ويجردها من ملابسها حتى أصبحت كيوم ولدتها أمها أمام أبيها وبدأ الأب بملامستها واعتدى عليها واغتصبها، وهددها بالقتل إن حاولت أن تفضح سره، فبمن تستنجد وأقرب الناس إليها بلا رحمة، لم تجد أمامها غير أخيها لتستنجد به من والديهما وهنا كانت الفاجعة عندما صارحت أخيها بما حدث، فاعتدى هو الآخر عليها واغتصبها.

" مأساة ابنة ضاقت عليها الأرض"
ومرت الأيام والسنين لم تجد الابنة من تستنجد به من أهلها أو أقاربها لتجد نفسها وسط وحوش بشرية، واستمرت تلك الاعتداءت من الأب ونجله 9 سنوات حتى أصبح سن المجني عليها 24 عامًا، وكانو يحتجزانها داخل المنزل طيلة هذه الفتره حتى استطاعت الهرب بمساعدة إحدى الجيران بعدما قصة لها ما كان يفعله أبيها وأخيها.

اقرأ أيضًا..السيطرة على حريق محدود داخل نادي الزمالك

" تحرير محضر في والدها وشقيقها"
عندما تحررت المجني عليها من منزل والدها قررت الذهاب وتحرير محضر في والدها وشقيقها تتهمهما بالاعتداء الجنسي عليها على مدار 9 سنوات كاملة، بعد احتجازها مكبّلة في إحدى غرف مسكنهم، بمنطقة الشروق، وتضمن المحضر المحرر في قسم الشروق من جانب الفتاة وتدعى "نادية.ع" 24 سنة "، بعد نجاحها في الهرب، اتهامها والدها "عثمان.ح"55 سنة- خفير"، وشقيقها "محمود"22 سنة، بمداومة الاعتداء الجنسي الكامل عليها لمدة 9 سنوات، منذ كانت في سن الخامسة عشرة، وهو السن الذى توفت فيه والدتها.

" ضبط وإحضار المتهمين"
وأمرت النيابة بضبط وإحضار المتهمين، وبدأت تباشر نيابة الشروق التحقيقات والتي أمرت بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات، كما أمرت النيابة عرض المجني عليها على الطب الشرعي كما استعجلت النيابة تقرير الطب الشرعي الخاص بالفتاة، لمعرفة عما إذا كانت تعرضت للاغتصاب من قبل والدها وشقيقها من عدمه، بعدما أكدت التحريات الأولية صحة الحادث.













موضوعات متعلقة