تفاصيل اليوم الأول من منتدى الاستثمار في أفريقيا.. توجيهات بوضع العوامل الجاذبة للاستثمارات.. ومطالبات بتطوير شبكات الطرق والمواصلات.. والاستفادة من الشراكة بين القطاعين العام والخاص

ads

مي طارق

11:30 م

الجمعة 22/نوفمبر/2019

تفاصيل اليوم الأول من منتدى الاستثمار في أفريقيا.. توجيهات بوضع العوامل الجاذبة للاستثمارات.. ومطالبات بتطوير شبكات الطرق
حجم الخط A- A+

عقدت جلسة تفعيل الشراكات الدولية والإقليمية لتطوير البنية الأساسية فى أفريقيا، خلال منتدى أفريقيا 2019، بالعاصمة الإدارية الجديدة، والتى ألقت الضوء على الشراكات الإقليمية والدولية فى تطوير البنية الأساسية للدفع بعملية التنمية الشاملة والعادلة فى القارة، ودور هذه الشراكات فى توفير التمويل اللازم لإقامة المشروعات.

وتحدث فيها كل من الدكتور إدوارد انجرينتى، رئيس وزراء رواندا، وإليزيه مونيمبوى تاموكوموى، نائبة رئيس وزراء الكونغو، والدكتور بندر الحجار، رئيس مجموعة البنك الإسلامى للتنمية، ستيفانى فون فريديبرج، الرئيس التنفيذي للأعمال لدى مؤسسة التمويل الدولية، والدكتور خالد شريف، نائب رئيس البنك الأفريقى للتنمية، وسيو نجزو، كبير مسؤولى الشركات بمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية.

وأشار الدكتور إدوارد انجرينتى، رئيس وزراء رواندا، إلى أهمية الاستثمار بالشكل الصحيح منذ البداية من أجل تحقيق القيمة الأكبر، موضحا أننا فى حاجة للاستقرار السياسى والاقتصادى فى أفريقيا من أجل جذب الاستثمارات.

وأضافت إليزيه مونيمبوى، نائبة رئيس وزراء الكونغو، إلى أهمية تنظيم الشراكات بين القطاعين العام والخاص، حتى يستطيع المستثمرين أن يشعروا بالراحة من خلال هيكل حكومى، وهو ما قمنا به فى الكونغو، مؤكدة أهمية وضع إطار قانونى يحمى الدولة ويحمى المستثمر، ودعت إلى تطوير الطرق البرية والسكك الحديدية والاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة الأفريقية.

وأشارت فريديبرج، الرئيس التنفيذي للأعمال لدى مؤسسة التمويل الدولية، إلى أهمية الشراكة والتنسيق مع الجهات المانحة من أجل دعم الدول فى القارة الأفريقية، من أجل التنمية.

وأشادت بمشروع محطة الطاقة الشمسية فى بنبان باسوان، والذى يعد أكبر مشروع للطاقة الشمسية فى العالم، مرجعة نجاح المشروع إلى القيادة السياسية فى مصر.

وأشار الدكتور بندر الحجار، رئيس مجموعة البنك الإسلامى للتنمية، إلى أهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص وكافة الجهات.

وقال الدكتور خالد الشريف، نائب رئيس البنك الأفريقى للتنمية، رأينا ضخ استثمارات فى القارة الأفريقية بشكل أكبر من أى قارة أخرى.

وأشار سيو نجزو، كبير مسؤولى الشركات بمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، إلى أهمية وضع العوامل الجاذبة للاستثمارات من أجل جذب الاستثمار الأجنبى المباشر.

وخلال الجلسة، قامت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، بمداخلة، أكدت فيها أهمية استمرار القيام بإصلاحات اقتصادية، مشيرة إلى أهمية دعم مؤسسات التمويل الدولية لإقامة مشروعات فى الدول الأفريقية.

موضوعات متعلقة