"كوم الناضورة الأثرية" بالإسكندرية تكوّنت بفعل الزمن.. دُفن بها عدد من الشخصيات الإسلامية وداخلها تحصّن "نابليون" (صور)

ads

أحمد مرجان

11:59 م

الجمعة 22/نوفمبر/2019

كوم الناضورة الأثرية بالإسكندرية تكوّنت بفعل الزمن.. دُفن بها عدد من الشخصيات الإسلامية وداخلها تحصّن نابليون (صور)
حجم الخط A- A+

تل ترابي تراكمي تكوّن بفعل الزمن، أقصي ارتفاع له 25 مترًا، يعلوه مجموعة متنوعة من المباني الأثرية أبرزها "برج الإشارة" والذي من أعلاه يمكن مشاهدة معالم مدينة الإسكندرية، إنها منطقة كوم الناضورة الأثرية والتي تقع بشارع بحري بك بحي الجمرك قسم اللبان بالإسكندرية.

كوم الناضورة الأثرية


وعُرفت منطقة كوم الناضورة باسم كوم "وعلة" نسبة إلي عبد الرحمن بن وعلة المصري السبئي المصري التابعي الجليل صاحب ابن عباس الصحابي الشهير، وهو أول من دفن فيها وقت استخدام التل كمقابر خلال العصر الفاطمي فنسبت المقبرة إليه، كما دفن بها عدد من الشخصيات الإسلامية من أشهرهم الحافظ السلفي وأبو بكر الطرطوشي في القرن السادس الهجري.

كوم الناضورة الأثرية


وفي العصر الفاطمي تم بناء برج جديد أعلى التل لمراقبة ورصد حركة السفن في الميناء الغربي وظل هذا البرج موضع عناية الخلفاء والسلاطين بعد ذلك إلي أن تم إعادة بناؤه من جديد عام 1926م، وفي نهاية الحملة الفرنسية 1798 – 1801م، أمر نابليون بونابرت بإنشاء طابية عرفت باسم طابية "كافاريللي" نسبة إلي "دوفالجاكافاريللي" أحد مهندسي الاستحكامات الحربية في الجيش الفرنسي الذي توفي في أثناء حصار عكا في شهر إبريل 1799م، وفي عهد محمد علي باشا وخلفاؤه تم إنشاء صهريج للمياه عام 1839م، وتم إنشاء مرصد صغير لدراسة العلوم الفلكية وبداية ونهاية الشهور الهجرية ويرجح أنه كان في عام 1876م في عهد الخديوي إسماعيل.

ومنطقة كوم الناضورة عبارة عن تل ترابي تراكمي علي مساحة 6 أفدنة ويتكون الموقع من "برج الإشارة، وثكنة المأمور المصري، وثكنة المأمور الإنجليزي، وحجرات المرصد، والصهريج، وطابية "كافاريللي".

وقال محمد متولي، مدير عام آثار الإسكندرية والساحل الشمالي، إن منطقة كوم الناضورة الأثرية مسجلة في عداد الآثار الإسلامية بمنطقة آثار الإسكندرية والساحل الشمالي بالقرار رقم 2375 لسنة 1996م ولا يوجد قرار حرم صادر من المجلس الأعلي للآثار ويتم التعامل بقانون الاشتراطات البنائية، وهي عبارة عن تل ترابي تراكمي تكون بفعل الزمن أقصي ارتفاع له 25م ويعلو التل مجموعة متنوعة من المباني الأثرية منها مرصد محمد علي باشا وثكنة المأمور المصري وثكنة المأمور الإنجليزي وطابية القائد الفرنسي كافاريللي وصهريج المياه وبرج الإشارة وبرج كرة الزوال.

كوم الناضورة الأثرية


وأوضح متولي، أن أشهر المباني بها هو برج الإشارة ويرجع تاريخه لسنة 1926م وهو يرجع لعصر الملك فؤاد الأول، والبرج ذو سلم حلزوني ويبلغ ارتفاعه 24،5 م ليكون أقصى ارتفاع للناظر من أعلى البرج هو 50م ويستطيع الناظر من أعلى برج الإشارة رؤية مباني حي الجمرك وميدان المنشية وميدان المساجد وميناء الإسكندرية وعمود السوري ومباني ميدان الشهداء.

ونستعرض في السطور التالية أهم المناطق الأثرية في تل منطقة كوم الناضورة، وياتي علي رأسها "برج الإشارة".

وبرج الإشارة تم إعادة بناؤه في عام 1926م على أنقاض البرج الفاطمي وهو مثمن الشكل ويبلغ ارتفاعه 24.50م وطول ضلعه 2.40م ويفصل بين كل ضلع وآخر دعامة بارزة مدرجة لثلاث مستويات ويفتح في جداران البرج نوافذ معقدة بعقد مدبب توأمي في الطابق الأول ثم يفتح بالتناوب بين أضلاعه في الطوابق العليا نافذة واحدة على ثلاث مستويات، وهو مكون من 4 طوابق يربط بينهما درج حلزوني من الخشب وينتهي البرج من أعلى بشرفة بارزة ترتكز على صفين من المقرنصات يرتكز كل طرف من الشرفة المثمنة على كابولي علي شكل مروحي كما يزخرف الجدار العلوي من البرج وأسفل الشرفة إطار مربع الشكل يشغله من الداخل دائرة بداخلة نجمة بارزة ثمانية البتلات وكل ضلع من الشرفة مقسم زخرفيًا إلي قسمين من الزخرفة وهي عبارة عن طبق نجمي مفرغ ومن أعلى البرج يمكن مشاهدة معالم الإسكندرية.

-الصهريج:

تم اكتشاف هذا الصهريج عام 2007م أثناء عملية الترميم في المنطقة، وهو عبارة عن حجرة مستطيلة الشكل سقفها مقبب بقبو برميلي طول الحجرة 8م والعرض 3.30م والارتفاع 2.87م، وبني الصهريج من الحجر الجيري متوسط الحجم وغطيت جدرانه بطبة من المصيص الوردي يتوسط الجدار الشرقي من الصهريج خرزة مستديرة الشكل قطر اتساعها 80 سم مزودة بمواضع الأقدام من حصة واحدة تستخدم للصعود والنزول.

-طابية كافاريللي:

لم يتبقي منها سوي حاصلين سقفهما عبارة عن قبو برميلي من الحجر الجيري ويتوصل إليها عن طريق ممر مزود بدرج هابط ويفتح بكل منهما شباك مستطيل الشكل يطل علي الجهة الغربية من المنطقة وتم اكتشاف بقايا حجرة مستطيلة الشكل عام 2009م يرجح أنها من بقايا طابية كافاريللي لوقوعها على نفس امتداد الحاصلين.

-حجرات المرصد: 

تم إنشاء حجرات المرصد أعلى قبوتي كافاريللي وهي عبارة عن 4 حجرات الأولى والرابعة مساحتهما أقل من مساحة الحجرة الثانية والثالثة وهي حجرات مستطيلة الشكل بنيت من الطوب الأحمر وتأخذ شكل الإشارة علي صورة أصفر.

كوم الناضورة الأثرية


-مسكن المأمور الإنجليزي:

تم تخصيص مسكن للمأمور الإنجليزي وهو يتكون من ثلاث حجرات وقاعة وسقف المبنى بسقف مسطح علي الطراز الإنجليزي في ذلك الوقت (عبارة عن مجموعة من الأوتار المشدودة تحمل السقف الخرساني).

موضوعات متعلقة