فرانس فوتبول تكشف كواليس جديدة حول أسباب فشل عودة نيمار لبرشلونة

أهل مصر
نيمار جونيور
نيمار جونيور

أفادت الصحافة الفرنسية تردد مسؤولو باريس سان جيرمان، بشأن صفقة بيع نيمار جونيور نجم الفريق لنادي برشلونة الإسباني، والتي تعثرت في الأيام الأخيرة بسوق الانتقالات الصيفية.

وأعلنت مجلة فرانس فوتبول أن المدير الرياضي للنادي الباريسي ليوناردو، كان مؤيدا لبيع اللاعب البرازيلي، حيث قال لمندوبي اللاعب في اجتماع جرى يوم 27 أغسطس "نعم، جاهزون لبيع نيمار"، بينما أدلى المدير العام للنادي جان كلود بلان برأي مخالف تماما.

وواصلت الجريدة الفرنسية العريقة أن نيمار أدرك بعد هذه الحالة من التضارب، أن عودته إلى برشلونة وصلت إلى طريق مسدود.

وتابعت الصحيفة أن نجوم الفريقين كان لهم دورا بارزا خلال هذه الفترة، حيث بعث ليونيل ميسي برسالة لنيمار عبر "الواتس آب" يقول فيها "معا يمكننا الفوز بدوري أبطال أوروبا، أتمنى عودتك مجددا، وخلال عامين سأرحل عن الفريق، وستأخذ مكاني".

وأشار تقرير الصحافة الفرنسية إلى أنه على الرغم من أن الثنائي البرازيلي نيمار وليوناردو يتحدث نفس اللغة، لكن العلاقة بينهما لا تبدو رومانسية أو جيدة، ووضح ذلك خلال اجتماع المدير الرياضي لبي إس جي باللاعبين أوائل الصيف، وحديثه بلهجة حادة ينتقد فيها تصرفات نجوم الفريق الفرنسي دون أن يذكر اسم نيمار.

وقالت فرانس فوتبول في تقريرها "إلا أن الجميع أدرك أن نيمار هو المقصود بهذه الرسائل الحادة".

وانهت الصحيفة الفرنسية تقريرها إلى أن العلاقة بين نيمار وليوناردو باتت أفضل في الوقت الحالي، حيث يحاول كل منهما التعرف على ملامح شخصية الآخر.