"إيران بره بره".. مواجهة بين طالبات مدرسة ورجل دين حاول منعهن من التظاهر

أهل مصر

تصاعدت مشاعر الكراهية ضد إيران وضد نظام الملالي في العراق لدرجة أن هتافات العراقيين أصحبت تتعالى ضد إيران في مناطق يعتقد أنها مناطق شيعية لدرجة أن رجال دين من الحوزة الشيعية في العراق عجزوا عن منع المتظاهرين العراقيين من أن يهتفوا ضد إيران، وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو هتفت فيه طالبات عراقيات "إيران بره بره.. بغداد تبقى حرة"، ردا على رجل حاول منعهن من الخروج في تظاهرة واصفا إياهن بالـ"بعثيات". وقال الناشطون الذي تداولوا مقطع الفيديو للواقعة، قالوا إنها جرت في إحدى مدارس بغداد.

اقرأ ايضا .. بيان عاجل من العراق بشأن حرق القنصلية الإيرانية في النجف

في نفس الوقت أحرق متظاهرون عراقيون القنصلية الإيرانية في النجف، ليل الأربعاء، وفرضت شرطة المدينة حظرا للتجول حتى إشعار آخر. وردت القوة الأمنية العراقية المكلفة بحماية القنصلية الإيرانية في البداية بمنع المتظاهرين من اقتحام المبنى، ثم انسحبت لاحقا برفقة الهيئة الدبلوماسية. وأفادت مصادر امنية أن انسحاب القوة الأمنية العراقية جاء بعد 4 ساعات من المواجهات مع المتظاهرين أمام القنصلية. وقالت المصادر إن الهدف من سحب القوة الأمنية هو تجنب سقوط قتلى وجرحى من المتظاهرين، نافية أي وقائع لاستخدام القوة الرصاص الحي في التعامل مع المحتجين. وعلى الفور، أدانت الخارجية العراقية، في بيان، "ما تعرضت له قنصلية إيران في النجف من اعتداء". وقالت إن الهجوم يهدف إلى "الإضرار بالعلاقات بين العراق وإيران"، معتبرة أن ما حدث للقنصلية الإيرانية "لا يمثل الموقف الرسمي".