خطوات إجراء الفحص الذاتي للثدي في المنزل ضمن مبادرة صحة المرأة

أهل مصر
صورة أرشيفية

تستمر المرحلة الثانية من المبادرة الرئاسية لدعم صحة المرأة في 11 محافظة للكشف عن أورام الثدي، فضلاً عن الضغط والسكر والسمنة وتقديم التوعية حول أهمية الفحص الذاتي للثدي في المنزل، لذا نقدم خطوات إجراء الفحص الذاتي للثدي في المنزل ضمن مبادرة صحة المرأة.

خطوات إجراء الفحص الذاتي للثدي في المنزل

1- أمام المرآة:

انظري إلى الثديين في المرآة مع وضع اليدين في وضع مستقيم على الجانبين ثم وضع اليدين على الوسط تأكدي بالنظر إلى شكل ولون وحجم الثديين وأنه هو المعتاد بالنسبة لكي دون تغيير أو دون اختلاف بين الثديين.

2- لاحظي وجود أي من العلامات التالية بأي من الثديين:

بروز الأوردة – تغير في الشكل أو الحجم – حدوث تجوف – تجاعيد بالجلد – تحول شكل الجلد لما يشبه قشر البرتقال – طفح – الاحمرار – تقرحات بالجلد أو الحلمة – تراجع أو تغيير في اتجاه الحلمة".

اقرأ أيضًا.. أماكن الكشف عن أورام الثدي في محافظة القاهرة

3- ارفعي يديك إلى أعلى وتأكدي من عدم وجود أي من التغيرات السابقة:

وأثناء رفع يديك لأعلى لاحظي خروج أي إفرازات غير طبيعية أو دم من الحلمتين اليمنى أو اليسرى.

4- استلقي على السرير واستخدمي اليد اليسرى لفحص الثدي الأيمن والعكس:

وباستخدام أطراف أصابعك ومن خلال حركة دائرية قومي بفحص الثدي "الجلد والأنسجة"، وتأكدي من فحص الثدي بالكامل من أعلى إلى أسفل ومن جانب إلى جانب ومن عظمة الترقوة إلى أعلى بطنك ومن الابط إلى منتصف الصدر، حتى تتأكدي من فحص الثدي بالكامل عليك أن تبدأي من الحلمة ثم تتحركي في دوائر أكبر وأكبر حتى تصلى إلى المنطقة الخارجية للثدي.

يمكنك تحريك أصابعك لأعلى ولأسفل رأسيا.

لاحظي الاحساس بأي من العلامات التالية : الشهور بأورام بالإبط- ألم بالثدي – ورم محسوس – الشعور بسمك عام.

5- أثناء الاستحمام :

أعيدي الفحص السابق والجلد مبتل.

يذكر أن المرحلة الثانية من المبادرة الرئاسية لدعم صحة المرأة انطلقت في أول نوفمبر الجاري في 11 محافظة وهم "شمال سيناء، البحر الأحمر، القاهرة، الإسماعيلية، السويس، كفر الشيخ، المنوفية، بني سويف، سوهاج، الأقصر، أسوان"، والتي تستهدف الكشف عن أورام الثدي والضغط والسكر والسمنة وتستهدف المبادرة ما يقرب من 28 مليون امرأة بمحافظات الجمهورية للكشف عن أورام الثدي، كما أن الفرق التي تتولى الفحص جميعها من السيدات على مستوى الطبيبات والممرضات والفنيات