ختام مهرجان القاهرة.. فيلم "أبناء الدنمارك" يفوز بجائزة الفيبريسي

أهل مصر

فاز الفيلم الدنماركي "أبناء الدنمارك"، للمخرج علاوي سليم، بجائزة الاتحاد الدولي للصحافة السينمائية "فيبريسي"، وأعلن ذلك في حفل ختام الدورة 41 لمهرجان القاهرة السينمائي، المقام حاليا في دار الأوبرا المصرية.

الفيلم الذي شهد المهرجان عرضه الأول في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تبدأ أحداثه بعد عام من وقوع تفجير إرهابي ضخم في كوبنهاجن، حيث ينمو التيار المتطرف في البلاد، وتتصاعد الصراعات العرقية. ومع اقتراب الانتخابات البرلمانية، يصعد نجم قيادي يميني معادي للمهاجرين، فيما يتورط الشاب "زكريا" مع جماعة متطرفة تستخدمه لتحقيق أغراضها.

ضمت لجنة تحكيم جائزة الاتحاد الدولي لنقاد السينما (فيبريسي) كلا من الصحفية الألمانية كاترينا دوخورن عضو الاتحاد الدولي لنقاد السينما (فيبريسى)، والناقد السينمائي المصري محمد سيد عبد الرحيم، والناقد النيجيري ستيف أيوريندي رئيس مجلس إدارة وعضو بلجنة تحكيم جوائز أكاديمية السينما الأفريقية.