طارق فايد: 7 مليارات جنيه قيمة محفظة التمويل متناهي الصغر في عامين

أهل مصر

قال طارق فايد، رئيس بنك القاهرة، إن الدولة قامت بالعديد من الجهود لتحقيق الشمول المالي، ونشر الخدمات الإلكترونية للدفع وتحقيق التحوّل الرقمي، مشيرًا إلى أن السنوات الماضية شهدت زيادة قوية في خدمات الشمول المالي لتصل إلى 35%، وذلك بفضل عدة عناصر منها تطوير نظم الدفع والتحوّل الرقمي، ومبادرات البنك المركزي في تمويل الشركات المتوسطة والصغيرة والتمويل متناهي الصغر والتمويل العقاري لمتوسطي ومحدودي الدخل.

اقرأ أيضًا.. وزير الاتصالات: مصر الرقمية تعتمد على الخدمات المعلوماتية لتدعيم صنع القرار

وأضاف "فايد"، خلال جلسة «الشمول المالي ومحفزات السوق»، ضمن فعاليات مؤتمر الدفع الإلكتروني «PAFIX»، خلال فعاليات مؤتمر الدفع الإلكتروني «PAFIX»، والذي يقام ضمن فعاليات مؤتمر القاهرة الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات Cairo ict، في الفترة من 1 إلى 4 ديسمبر الجاري، اليوم الإثنين، أنه بالنظر لهذه الخدمات فإنها يمكن ميكنتها بالكامل للتحول لخدمات رقمية، على سبيل المثال مبادرة التمويل العقاري، فيتم سداد الأقساط من خلال المحفظة الإلكترونية، وفي بنك القاهرة حققنا خبرات كبيرة في التمويل متناهي الصغر وخلال فترة وجيزة تضاعفت محفظتنا 3 مرات خلال عامين فقط حيث سجلت نحو 7 مليارات جنيه، مشيرًا إلى أن النمو الضخم تم بدون ميكنة ولكن عقب تحويلها لمحفظة رقمية سيتم توصيلها للعملاء بشكل أفضل وإجراءات المنح والتحصيل ستتم بشكل أفضل.

وتابع رئيس بنك القاهرة أن هناك خطط كبيرة للتحول الرقمي في البنك لأن هذا هو المستقبل في الفترة المقبلة، والدولة تتحول رقميًا لذلك دور البنوك المساعدة في هذا التوجه خاصة في ظل السيولة الكبيرة، التي يتعامل بها القطاع المصرفي خاصة أن نسب التوظيف تصل لنحو 40% فقط لذلك فرص التمويلات كبيرة جدًا.

Instance ID Token

Needs Permission