"البيوت الآمنة" ملجأ الهاربات من العنف.. عضو تضامن البرلمان لـ أهل مصر: "السيدات يجهلن دور الاستضافة وتقصير واضح في الترويج لها"

ads

علاء الدين الرفاعي

09:34 م

الإثنين 02/ديسمبر/2019

البيوت الآمنة ملجأ الهاربات من العنف.. عضو تضامن البرلمان لـ أهل مصر: السيدات يجهلن دور الاستضافة وتقصير واضح في الترويج
حجم الخط A- A+

شهدت السنوات الأخيرة أشكال من العنف ضد المرأة بين الضرب المُبرح وتكسير العظام والحروق، بشكل يخلو من الآدمية، وقلوب تجردت من الرحمة وكل معاني الإنسانية، وآخرها واقعة روض الفرج، حيث أقدم شخص يدعى "جمال السيد" على إشعال النيران في زوجته "آية محمد سيد عبد التواب"، بسبب عدم إنجابها، ما أدى إلى مصرعها.

وهنا يأتي دور مراكز استضافة الناجيات من العنف، التي تعد من أهم آليات وزارة التضامن الاجتماعي لحماية النساء ضحايا العنف، من خلال توفير مسكن لهم، وتقديم الرعاية والتأهيل النفسي، ودعمهن للتغلب على ظروفهن الاجتماعية أو العائلية الصعبة، نتيجة التعرض للعنف، والسعي بشتى الطرق لحل مشكلاتهن، ويتبع الوزارة 8 مراكز على مستوى الجمهورية، وتعمل من عام 2005 حتى الآن.


اقرأ أيضا.. بسبب عدم إنجابها.. عاطل يشعل النار في زوجته بروض الفرج حتى الموت.. الأهالي: "أبوها متوفي وملهاش حد"

قالت الدكتورة هبة هجرس عضو لجنة التضامن بمجلس النواب، لـ"أهل مصر": إن هناك جهل بمراكز استضافة الناجيات من العنف لدى المواطنين، ولابد من ترويج تلك المراكز بشكل مستمر، من قبل وزارة التضامن الاجتماعي، وتسليط الضوء عليها في وسائل الإعلام المختلفة، حتى تعلم كل سيدة في مصر أن هناك من من يفتح أبوابه لها ويعمل على حل مشكلاتها.

وأضافت عضو لجنة التضامن بمجلس النواب، أن المرأة التي تتعرض للعنف بشكل دائم، وتتحمله لانها تعلم جيدًا أنه ليس لديها ظهر أو سند ليحميها من بطش زوجها، وخوفًا على أبنائها، وهن يجهلن تلك الدور التي من الممكن أن يلجأن لها.

اقرأ أيضا.. "التضامن": مراكز استضافة الناجيات من العنف أبوابها مفتوحة لجميع السيدات

وأكدت "هجرس" أن رقم الخط الساخن لمراكز الاستضافة لابد أن يتردد كباقي أرقام النجدة، بشكل دائم حتى تستطيع السيدات أن تحفظه، ويكون لديها حرية الاختيار في الاستعانة بهم وقت الحاجة.

يذكر أن الدكتورة منال حنفي، مدير إدارة المرأة بوزارة التضامن، قالت إن هناك 8 مراكز استضافة على مستوى الجمهورية، من عام 2005، متخصصة في دعم المرأة المعنفة، والدولة تكفلها وتحرص على متابعتها دائمًا بشكل كامل، مضيفةً خلال حوارها في برنامج السفيرة عزيزة، المذاع على فضائية dmc، أن المراكز مفتوحة لجميع السيدات من أنحاء الجمهورية، وهي قادرة على استيعابهم، ولكن العقبة أن هناك الكثير من المواطنين لا يعرفون شئ عن هذه مراكز الاستضافة وطريقة عملها، موضحةً أنه من خلال اللقاءات الجماهيرية لمناهضة العنف ضد المرأة، في فترة المبادرة الـ 16 يومًا، يعملون على زيادة الوعي لدى الجماهير، بما يتعلق بمراكز الاستضافة، وأن الهدف منها هو توفير سبل الراحة للمرأة المعنفة، من قبل الاسرة، أو زوجها، واستضافتها، ومساعدتها على رفع هذا الضرر.

موضوعات متعلقة