إسلام خليل عن شعبان عبد الرحيم: أنا حزين لافتقاده وهعمل له عمرة (فيديو)

أهل مصر
إسلام خليل وشعبان عبد الرحيم

نعى الشاعر الغنائي إسلام خليل، المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم، الذي توفي أمس الثلاثاء، عن عمر يناهز 62 عاما، قائلا: "هو كان من النوع العنيد مع المرض وبيقاوم وفي أصعب الظروف بيضحك، كلمته قال أنا كويس زي الفل فقالي أسبوع أسبوعين وأبقى كويس وروحنا سجلنا غنوة لشركة هي دي آخر لقاء ما بيننا".

وأضاف في مداخلة هاتفية لبرنامج "كل يوم"، تقديم الإعلامية خلود زهران المذاع على فضائية " أون أي": "كان ماشي كويس وكلمته قالي أنا في الطريق راجع من الرياض وأنا سافرت واتصلت بابنه قال لي أبويا كويس ده كان الصبح، وبعد شوية قالي "مات".

وتابع: "هعمل له عُمرة، وعلاقتي بيه أكثر من علاقة مؤلف ومطرب أنا حزين افتقدت حاجة كبيرة جدا في حياتي كان"، مشيرا إلى أن شعبان عبد الرحيم كان عنده ضيق تنفس بسبب التدخين.

يذكر أن الفنان الشعبي شعبان عبد الرحيم، رحل عن عالمنا، صباح أمس الثلاثاء 3 ديسمبر، عن عمر يناهز 62 عامًا، في مستشفى المعادي العسكري، بعد تعرضه لوعكة صحية، نقل على إثرها إلى المستشفى، ثم فارق الحياة تاركًا السيرة الطيبة وأغانيه الشهيرة مثل "أنا بكره إسرائيل".

وتحدث شعبان عبد الرحيم، عن الموت منذ حوالي عام، خلال لقائه مع الإعلامية ريهام سعيد، في برنامج صبايا، على قناة الحياة، وقال إنه عادة عندما يشعر بأي ألم يتوجه إلى المستشفى ولا ينتظر أن تسوء حالته، مضيفًا: "بروح المستشفى برجلي، مش بستنى لما حد يشيلني، بركب التنفس الصناعي شوية وبمشي على طول"، موضحاً أنه في إحدى المرات، جلس سابقاً 15 يوم في العناية المركزة.

Instance ID Token

Needs Permission