حّول الكراهية إلى تسلية..صحافيين إسرائيليين يعلقون على وفاة شعبان عبد الرحيم"صور"

أهل مصر
روعي كايس

شن صحفيو الكيان الصهيوني تغريدات ساخرة من وفاة الفنان شعبان عبد الرحيم الذي وافته المنية فجر أمس الثلاثاء عن عمر يناهز 62 عاما بعد صراع مع المرض، ولاقى خبر وفاته اهتماما من قبل الاسرائيليين وبخاصة المحررين والاعلاميين.

سخر"روعي كايس" محرر الشؤون العربية في صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية اليومية من وفاة الفنان شعبان عبد الرحمن الذي حظى بشهرة واسعة في الوطن العربي بعد أن أطلق أغنيته "أنا بكره إسرائيل بالتزامن مع الانتفاضة الفلسطينية ".

وغرد كايس تويتة :" توفي المطرب المصري "شعبولا" أو شعبان عبد الرحيم صاحب أغنية " أنا أكره إسرائيل" إثر نوبة قلبية في الثانية والستين من عمره.

الصحفي روعي كايس يسخر من شعبان عبد الرحيم

 وفي تغريدة أخرى ساخرة كتب المحرر الاسرائيلي: "الساعات القادمة ستجدوني أسخر من شعبولا".

الصحافي يقول أنه سيسخر من الفنان الراحل 

وكتبت الصحافية ومحررة شؤون الشرق أوسطية "شيمريت مئير": "مات المطرب شعبولا الذي حول كراهية إسرائيل إلى تسلية شعبية، كان رمزًا لعهد السلام البارد على حد زعمها".

وتقول كلمات الأغنية:"انا بكره اسرائيل .. وبقولها لو اتسأل ان شا الله اموت قتيل .. او اخوش المعتقل بكره اسرائيل وبكره الدمار .. بتعشق الخراب وبتكره العمار.

وغيب الموت الفنان شعبان عبد الرحيم بعد صراع مع المرض في مستشفى المعادي العسكري، إثر تعرضه لوعكة صحية، نقل على إثرها إلى المستشفى، ثم فارق الحياة تاركًا السيرة الطيبة و أغنياته الشهيرة مثل "أنا بكره إسرائيل".

Instance ID Token

Needs Permission