مصرع شاب ابتلعته ماكينة في مصنع بالعين السخنة (فيديو)

أهل مصر
الشاب المتوفى
الشاب المتوفى

شهدت مدينة العين السخنة واقعة مأساوية، حيث تعرض مهندس ميكانيكي (26 سنة) لعملية ابتلاع داخل إحدى الماكينات الكبرى التي كان يقوم بصيانتها، في أحد مصانع الأسمدة، كما كشف "سيد أبو الوفا"، خال المهندس المتوفى.

وأضاف خال الشاب في مداخلة هاتفية ببرنامج "يحدث في مصر"، تقديم الإعلامي شريف عامر، المذاع على فضائية "إم بي سي مصر": "جالنا الخبر الساعة 9 الصبح، وكل الحادث متسجل في كاميرات المصنع وليس بالمصنع أي وسائل أمان، وكل الماكينات متهالكة"، مؤكدا أن الحادث وقع بعد التحاق المتوفى بالعمل في المصنع المتهالك بـ20 يومًا.

وتابع: "الإدارة قالت لي أنت بتتهم المصنع ليه، فضلا عن أوامر المدير التي تقضي بصيانة المهندسين للماكينات المتهالكة خلال العمل، يعني المكن يبقى شغال ويتعمل له صيانة، والذي يعد مخالفا لأساسيات الأمن الصناعي".

واختتم بأن الأسرة تقدمت ببلاغ رسمي للأجهزة الأمنية، على الرغم من أن مدير المصنع طلب منهم عدم إبلاغ الأجهزة وعدم توجيه أي اتهام لإدارة المصنع عن الواقعة، كونهم غير مسئولين عن الحادث.

على صعيد آخر، التقت أهل مصر بوالدة الشاب الراحل التي كشفت تفاصيل مثيرة ترتبط بحادث انتحار ابنها، كما طالبت والدة المهندس نادر، من خلال"أهل مصر"، أن يتم توصيل مناشدتها ورغبتها في أن تقابل الرئيس عبد الفتاح السيسي.

قالت أم نادر أن ابنها طالب متفوق في كلية الهندسة وحاصل على تقدير جيد جدا لمدة 5 سنوات وحصل فى مشروع التخرج منها على امتياز، وأنها اتصلت به يوم 30 من شهر نوفمبر الماضي اليوم الذى انتحر فيه وأبلغته بأنها أعدت الطعام له في الثلاجة وطلبت من أن يتناول غذائه وأنه كان يتكلم معها بشكل عادى".

كان الشاب نادر قد ألقى بنفسه من فوق برج القاهرة في وقت سابق ليسقط مدرجا في دمائه، وأظهر فيديو مسرب لعملية الانتحار أن الشاب نادر غافل صديقه الذي كان بصحبته وألقى بنفسه من فوق السور الحديدي فوق البرج، فيما تحقق جهات التحقيق في كيفية تسريب الفيديو الذي تظهر فيه تفاصيل حادثة انتحار نادر.