أول تعليق من ترامب على سخرية زعماء "الناتو" منه

أهل مصر
ترامب
ترامب

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساء الأربعاء إن "وسائل الإعلام الكاذبة" تحاول التقليل من شأن زيارته "الناجحة جدا" لبريطانيا لحضور قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وأضاف ترامب في منشور عبر صحفته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "وسائل الإعلام الكاذبة تفعل كل شيء ممكن للتقليل من شأن زيارتي الناجحة جدا للندن من أجل الناتو".

وتابع: "لقد حققت تقدما عظيما مع قادة الناتو وجعلتهم يدفعون 130 مليار دولار سنويا بشكل إضافي و400 مليار دولار سنويا في ثلاث سنوات، دون زيادة على الولايات المتحدة".

وتداول مغردون مقطع فيديو يظهر ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، وهي توجه "عتابا خفيفا" لابنتها، الأميرة آن، التي لم تبادر لتحية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوجته أثناء استقبالهما.

ويظهر المقطع المتداول ما يبدو أنه "جدال صامت" بين الأم وابنتها الوحيدة أثناء حفل الاستقبال في قصر باكنجهام بلندن، أمس الثلاثاء، حيث رمقت الملكة الأميرة آن بنظرة أرفقتها بإيماءة حثتها عبرها على التوجه نحو ترامب وزوجته وإلقاء التحية عليهما، بدل الوقوف جانبا.

من جهتها، اكتفت الأميرة آن 69 سنة بهز كتفيها، ما أثار الكثير من التساؤلات وسط المتفاعلين مع المقطع.

وأكد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أنه ألغى مؤتمره الصحفي على هامش قمة الناتو في لندن بعد أن ذكرت وسائل إعلام أنه قرر مغادرة العاصمة البريطانية مبكرا ردا على سخرية بعض الزعماء منه.

وقال ترامب، في تغريدتين نشرهما أمس الأربعاء على حسابه الرسمي في موقع "تويتر": "انتهينا الآن من اللقاءين مع تركيا وألمانيا، أتوجه الآن إلى الاجتماع مع الدول التي تستجيب لواجب دفع 2% (من إجمالي إنتاجها الداخلي في ميزانية الناتو)، ومن ثم مع الدنمارك وإيطاليا".

وأضاف: "بعد انتهاء لقاءات اليوم سأتوجه إلى واشنطن. لن ننظم مؤتمرا صحفيا في ختام قمة الناتو لأننا عقدنا كثيرا جدا (من المؤتمرات الصحفية) خلال اليومين الماضيين. سفر آمن للجميع!".

وسبق أن أفادت صحيفة "إندبندنت" البريطانية بأن الرئيس الأمريكي ألغى مؤتمره الصحفي في ختام قمة الناتو بلندن وقرر أن يغادر المدينة بشكل مبكر، على خلفية تسريب فيديو يظهر حديثا جانبيا بين الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، ورئيسي الوزراء البريطاني بوريس جونسون، والكندي جاستن ترودو، خلال حفل أقيم الثلاثاء بقصر باكنجهام.

وظهر في الفيديو جونسون وترودو وهما يتحدثان مع ماكرون عن سبب تأخر الأخير عن حفل الاستقبال المنعقد بمناسبة الذكرى الـ70 لحلف الناتو، ليكملا حديثهما بمزاح عن المؤتمر المطول الذي عقده الرئيس الفرنسي مع نظيره الأمريكي، دون أي إشارة لاسمه.