"القومي للمرأة": ختان الإناث من أسباب الطلاق

أهل مصر
ندوة حول " مناهضة ختان الإناث"
ندوة حول " مناهضة ختان الإناث"

في إطار حملة الـ16 يوما من الأنشطة المناهضة للعنف ضد المرأة التي أطلقها المجلس القومي للمرأة، نظمت لجنة الصحة والسكان بالمجلس اليوم ندوة حول " مناهضة ختان الإناث" بحضور الدكتورة أحلام حنفي عضوة المجلس القومي للمرأة ومقررة لجنة الصحة والسكان بالمجلس، وعدد من أعضاء وعضوات المجلس، وأعضاء لجنة الصحة والسكان بالمجلس، وعدد كبير من السيدات من مؤسسات مختلفة، وممرضات من هيئة التمريض.

ختان الإناث

أكدت الدكتورة أحلام حنفي أن ختان الإناث هو جريمة يعاقب عليها القانون، حيث انه انتهاك لجسم المرأة والفتاة مشيرة الى أهمية تطبيق القانون الذي غلظ عقوبة ختان الإناث، مؤكدة على ضرورة بذل المزيد من الجهود لحماية الفتيات من الآثار الجسدية والنفسية الناتجة عن ختان الاناث. وعلى اهمية توعية الأمهات والأهالي بخطورة واضرار هذه الجريمة في حق الفتاة.

وأكدت الدكتورة نسرين البغدادي أستاذ علم الاجتماع أن الجانب الاجتماعي من اهم الجوانب التي ترتبط بهذه المشكلة، مشيرة إلى أن ختان الإناث ممارسة اجتماعية، وأشارت إلى أن المجلس القومي للمرأة كان قد أطلق حملة " لأني رجل" إيمانا منه أن أي تقدم للمرأة لن يتم بدون مساندة الرجل ودعمه لها ولدورها.

وأشارت إلى أن هناك فهما خاطئا للدين فيما يتعلق بدور المرأة، مؤكدة علي أهمية التوعية المجتمعية بخطورة ختان الإناث وتصحيح الفهم الخاطئ للأشخاص الذين مازالوا يرون أن الختان ليس جريمة في حق الفتاة. 

اقرأ أيضا: بدء فعاليات حملة "احميها من الختان" في الفيوم

وأكدت على ضرورة وجود بحوث مستمرة للتعرف علي مدي وعي المجتمع بخطورة ختان الإناث، والتعرف علي الأسلوب المناسب للإقناع، مشيرة إلى أن من الاسباب التي تؤدي للطلاق وجود صعوبة في العلاقة الزوجية ناتجة عن تعرض الزوجه للختان، والذي يؤثر علي حياة الاسرة ككل، مشيرة إلي ضرورة حدوث توافق بين الزوجين لبناء أسرة سليمة نفسية وحياة مستقرة.

كما أكدت الدكتورة سلمى دواره عضوة لجنة الصحة والسكان بالمجلس وأستاذ الجراحة العامة بطب القاهرة أنها صادفت حالات للفتيات تعرضن للختان ونتج عنه نزيف حاد أدي إلى الوفاة. 

وأشارت إلى أن أن قضية العنف ضد المرة قضية خطيرة وتحتاج تكاتف الجميع والعمل على إيجاد حلول لها، هذا وتولى الحكومة المصرية أهمية كبيرة لمواجهة هذة المشكلة والقضاء عليها وذلك فى ضوء تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة: والتى تتضمن محور الحماية والتشريعات والمنبثقة من رؤية مصر 2030، وفى إطار تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمكافحة العنف ضد المرأة 2015- 2020، مشددة على التوعية والتعريف بالقوانين.

وشددت على ضرورة الابلاغ عن حالات ختان الاناث علي خط نجدة الطفل 16000،او علي الرقم المختصر لمكتب شكاوي المرأة 15115، واستعرضت جهود اللجنة الوطنية للقضاء علي ختان الاناث، وقالت ان التشخيص للمشكلة هو الطريق نحو العلاج، واستعرضت تعريف منظمة الصحة العالمية لختان الاناث، وتعريف الجمعية العامة للأمم المتحدة للعنف ضد المرأة، بالإضافة إلي عرض أشكال وأنواع العنف ضد المرأة.

وأشارت إلى أن العالم يحتفل فى السادس من شهر فبراير، باليوم العالمى لمناهضة ختان الإناث، تلك العادة السيئة والخطيرة التى تسبب أضرارا نفسية وجسدية للإناث فى الصغر وقد تؤدى إلى موتها.