صانعة العرائس بـ"الكروشيه".. أصنع عرائسي بالحب.. وأحلم بعمل جاليري خاصا بي (صور)

أهل مصر

"بخيوطٍ جميلة، وألوانٍ رائعة، وشخصيات إنمي ليس لها مثيل، كأنها أمامك 3D أقدمت فتاة على صنع الأميجرومي لإسعاد من حولها بعرائس مصنوعة من الحب".

تقول سارة عادل سنجاب، 26 عامًا، خريجة كلية الآداب جامعة دمياط: "بدأتُ اتعلم الكروشيه وأنا في 19 من عمري، تعلمتُ عن طريق فيديوهات اليوتيوب عن بدايه الكروشيه الغرزه وخلافه، ثم بعد ذلك بدأت أقوم بصناعة أشياء جديدة من تأليفي وبدأت أعمل كوفيات، وفساتين أطفال وهكذا".

وأضافت: "ففكرتُ كثيرًا لماذا لا أقوم بصنع عرائس من الكروشيه وبالفعل قمت بصناعتها وفرحتُ كثيرًا أعتقدتُ إنني اخترعت عرائس من الخيوط لكن بعد عدة سنوات، اكتشفت إنني لم أخترع شيئًا، لأنني علمتُ أنه مجال ضخم يسمى "أميجرومي" أي فن المجسمات بالخيوط أو النحت بالخيط".

إقرأ أيضًا: تعيين الدكتورة أمل عيسى عميدًا لـ"صيدلة المنوفية"

وتضيف سارة: "بحثتُ كثيرًا في الموضوع، وتمعنتُ أكتر من خلال النت والتجارب الكثيرة المتواجدة على اليوتيوب حتى وصلت لما أنا عليه الآن من صناعة كافة الأشكال المرادي عرائس يتخيلها البعض 3D من الإنمي، ولم أكتفِ على ذلك فحسب بل بدأت أطور ذاتي بعمل تقنيات جديدة، وذلك بدمج القماش مع الكروشيه لعمل العرائس الجميلة وإبراز الفم". 

وتشير: الموضوع بالنسبه لي ليس إلا هواية فقط ولكن هناك بعض الأشخاص يرون عرائسي جميله فيطلبون تنفيذ مثلها سواء شخصيه من شخصيات ديزني، والبعض الاخر يطلب ان تكون علي شكل خاص بهم ولكن اقربها منهم علي شخصيات كرتونيه، فـ الشبه بيكون في اللبس اكتر من الملامح، فضلًا انني اعشق الاحتفاظ بالعرائس الخاصة بي لانني اشعر انهم ابنائي وبيننا قصص وحياه خلال فتره الصنع، فعرائسي ينحصر سعرها بين 500 آلي 2000 جنيه.

وتابعت: "هناك موقف من أسوأ المواقف التي تعرضت لها خلال عملي كانت من شخصية متعلمة وحاصلة على شهادة عليا، كان قد طلب ابنها عروسة بمواصفات خاصة، وبالطبع أخبرته بسعرها وكان مرحبًا للغاية ووافق على البدء في صنعها وبعد شهر كامل من صنعها". 

واستطردت: "وأخبرته انني قد انتهيت من صناعتها، طلب مني ان تقوم والدته بإستلام العروسه لانه خارج مصر، في هذه الفتره كنت اقوم بأخذ كورس تفصيل لدمج القماش بالعرائس، فأخبرته بما اننا من مكان واحد لا يوجد اي داعي لدفع ثمن شحن لإرسال العروسه وانا علي استعداد لمقابله والدته واعطائها الاوردر، وكانت الصدمه ان قامت والدته بإيذائي بالكلمات وتحريكها للعروسه يمين تاره وشمال تاره اخري قائلة " انا كنت اشتريت بسعرها خاتم دهب احسن، دي عباره عن شله خيط انتي مستغله، فما كان رد فعلي الا انني سحبت العروسه من يدها وذهبت لانني لست بائعه".

واختتمت سارة: "أحلم بأن يكون لي جاليري خاص مليء بالألعاب وتكون العرايس الكروشيه جزء منه".