انتحار ربة منزل شنقا في فاقوس بالشرقية

أهل مصر

أقدمت ربة منزل، على شنق نفسها لمرورها بأزمة نفسية، في فاقوس، بمحافظة الشرقية.

تلقى اللواء عاطف مهران مدير أمن الشرقية إخطارا من اللواء عمرو رؤوف مدير المباحث الجنائية، يفيد باستقبال مستشفى فاقوس المركزي لـ " مني م ا" 21 عاما مقيمة بمركز فاقوس جثة هامدة إثر إقدامها على شنق نفسها.

علي الفور انتقلت ضباط مباحث المركز لإجراء التحقيقات والفحوصات اللازمة وبسؤال والدتها أفادت أن ابنتها تمر بحالة نفسية سيئة بسبب خلافات أسرية وانفصالها عن زوجها.

وأضافت أنها تركتها بالمنزل وتوجهت إلى أحد الأسواق لشراء احتياجات الأسرة من الطعام وعند عودتها فوجئت بوجود ابنتها مشنوقة داخل غرفة نومها بالمنزل.

تحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة التى تولت التحقيق وقررت انتداب الطب الشرعي لمعاينة الجثمان وتحديد سبب الوفاة.

اقرأ أيضا...عامود إنارة متهالك يهدد حياة المواطنين بالشرقية.. الأهالي: نتمنى تحرك المسئولين قبل الكارثة

وفي سياق آخر قررت نيابة منيا القمح، بمحافظة الشرقية، حبس عامل 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامه بقتل ابنة شقيقه بـ 30 طعنة بعد اكتشافها علاقته غير الشرعية بإحدى السيدات.

تلقى اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، إخطارا من مأمور مركز شرطة منيا القمح يفيد بتلقي المركز بلاغا بالعثور على "ن. م. ح.- 15 عاما" داخل منزل أسرتها بقرية كفر عبدالله عزيزة، التابعة للمركز، جثة هامدة إثر إصابتها بعدة طعنات بمختلف أنحاء جسدها.

انتقلت قوة من مركز الشرطة لإجراء التحقيقات والفحوصات اللازمة، وتبين أن الفتاة مصابة بعدة طعنات بالرقبة وأنحاء متفرقة بالجسد وبلغت عدد الطعنات نحو 30 طعنة كما تبين أن نوافذ المنزل لا يوجد بها أي كسور أو تهشيم.

وبسؤال والدة المجني عليها أفادت أن ابنتها لم تلتحق بالمدرسة بسبب تلعثمها في نطق الكلمات إلا أنها كاملة القوى العقلية والجسدية، مضيفة أن زوجها يعمل في إحدى الدول خارج مصر وتقيم هي وأبنائها في المنزل وأثناء توجهها برفقة ابنتها الأخرى وهي طالبة بالمرحلة الثانوية إلى أحد الأسواق لشراء احتياجات المنزل من خضار وفاكهة وبمجرد عودتهما إلى المنزل وجدت ابنتها "المجني عليها" جثة هامدة مسجاة على الأرض وغارقة في دمائها.