حادث فلوريدا يطلق استنفارا في الدوائر السعودية ومخاوف من تشريع أمريكي بمعاقبة السعودية

أهل مصر
حادث فلوريدا
حادث فلوريدا

تسود الدوائر السعودية حالة من الاستنفار عقب حادث فلوريدا الذي أطلق فيه سعودي النار على قاعدة عسكرية وأمريكية في فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية، وجاءت خطورة الحادث من أن المتهم فيها، والذي لقى مصرعه خلال الحادث مع آخرين هو أحد ضباط سلاح الجو السعودي المبتعثين للتدريب في الولايات المتحدة الأمريكية. وتتخوف الدوائر السعودية من أن يؤدي هذا الحادث لدعم الأصوات داخل الكونجرس الأمريكي التي تطالب بمتع تزويد السعودية بالسلاح ومحاسبتها على ما يعتبره مشرعون أمريكيون جرائم حرب ترتكبها السعودية في اليمن، بإلإضافة ما قد تؤدي له الحادثة من تسريع صدور تشريع أمريكي يطالب به نواب أمريكيون في الكونجرس من الحزب الديمقراطي لمحاسبة مسؤولين سعوديين في جريمة قتل الصحفي السعودي عدنان خاشقجي الذي قتل داخل القنصلية السعودية في تركيا . 

اقرأ ايضا .. وسائل إعلام أميركية: قتلى وجرحى في حادثة إطلاق النار في فلوريدا

وجاءت خطورة الحادث من أن مرتكبه ضابط في الجيش السعودية ومن قبيلة شمر التي تمثل نسبة كبيرة من صفوف الضباط وضباط الصف في الجيش السعودي والحرس الوطني السعودي، وتعتبر الأخيرة قوات النخبة في القوات المسلحة السعودية ويقتصر الالتحاق بالحرس الوطني على أبناء القبائل فقط دون باقي فئات الشعب السعودي. ووفقا لمصادر أمنية أمريكية فإن مطلق النار يدعى محمد الشمراني، سعودي الجنسية وكان برتبة ملازم ثاني في الجيش السعودي منخرط ببرنامج تدريب الطيران بقاعدة بنساكولا الجوية في فلوريدا.

اقرأ ايضا .. وزير الشؤون الإسلامية السعودي يعلق على إطلاق نار بقاعدة عسكرية أمريكية: لا يمثلنا

وعلى موقع التواصل الاجتماعي تويتر تصدر وسم "#مجرمفلوريدالايمثلنا" منصات التواصل الاجتماعي، وتفاعل معه مسؤولون ومغردون وإعلاميون، وعبر نائب وزير الدفاع، الأمير خالد بن سلمان، عن خالص تعازيه لعائلات ضحايا إطلاق النار المأساوي، مؤكدا وقوف السعودية إلى جانب الأصدقاء الأمريكيين خلال الأوقات العصيبة. وقال في تغريدة: "أنا مثل العديد من الأفراد العسكريين السعوديين الآخرين، تدربت في قاعدة عسكرية أمريكية، واستخدمنا هذا التدريب القيم للقتال جنبا إلى جنب مع حلفائنا الأمريكيين ضد الإرهاب والتهديدات الأخرى".

اقرأ ايضا .. "نيويورك تايمز": توقيف 6 سعوديين قرب موقع هجوم فلوريدا للاستجواب

وقدمت سفيرة المملكة لدى الولايات المتحدة الأمريكية الأميرة ريما بنت بندر، خالص التعازي للشعب الأمريكي على المأساة التي وقعت أمس في فلوريدا، معربة عن تضامنها مع أسر ضحايا هذا الهجوم المروع. وأكدت عبر "تويتر"، أن الشعب السعودي متحد في إدانته هذه الجريمة. وأضافت: "نتضامن مع أصدقائنا الأمريكيين في هذه الأوقات الصعبة". وأعربت وزارة الخارجية السعودية عن بالغ الأسى والحزن. وتقدمت بخالص التعازي لأسر الضحايا، مؤكدة في بيان لها، أن مرتكب هذه الجريمة الشنعاء لا يمثل الشعب السعودي إطلاقا، الذي يكن للشعب الأمريكي الاحترام والتقدير. كما دخلت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء على خط الحادث وأعلنت في بيان لها ، أن "حادث إطلاق النار من قبل أحد الطلبة السعوديين في ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية جريمة نكراء وعمل إجرامي مدان، فهو اعتداء وعدوان وإزهاق لنفوس محترمة وسفك لدماء معصومة"، مشيرة إلى أن "الإسلام يقرر تعظيم حرمة الدم الإنساني، ويجرم سفك الدم الحرام وتخويف الآمنين وإيذاءهم".

تسود الدوائر السعودية حالة من الاستنفار عقب حادث فلوريدا الذي أطلق فيه سعودي النار على قاعدة عسكرية وأمريكية في فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية، وجاءت خطورة الحادث من أن المتهم فيها، والذي لقى مصرعه خلال الحادث مع آخرين هو أحد ضباط سلاح الجو السعودي المبتعثين للتدريب في الولايات المتحدة الأمريكية. وتتخوف الدوائر السعودية من أن يؤدي هذا الحادث لدعم الأصوات داخل الكونجرس الأمريكي التي تطالب بمتع تزويد السعودية بالسلاح ومحاسبتها على ما يعتبره مشرعون أمريكيون جرائم حرب ترتكبها السعودية في اليمن، بإلإضافة ما قد تؤدي له الحادثة من تسريع صدور تشريع أمريكي يطالب به نواب أمريكيون في الكونجرس من الحزب الديمقراطي لمحاسبة مسؤولين سعوديين في جريمة قتل الصحفي السعودي عدنان خاشقجي الذي قتل داخل القنصلية السعودية في تركيا . 

اقرأ ايضا .. وزير الشؤون الإسلامية السعودي يعلق على إطلاق نار بقاعدة عسكرية أمريكية: لا يمثلنا

وجاءت خطورة الحادث من أن مرتكبه ضابط في الجيش السعودية ومن قبيلة شمر التي تمثل نسبة كبيرة من صفوف الضباط وضباط الصف في الجيش السعودي والحرس الوطني السعودي، وتعتبر الأخيرة قوات النخبة في القوات المسلحة السعودية ويقتصر الالتحاق بالحرس الوطني على أبناء القبائل فقط دون باقي فئات الشعب السعودي. ووفقا لمصادر أمنية أمريكية فإن مطلق النار يدعى محمد الشمراني، سعودي الجنسية وكان برتبة ملازم ثاني في الجيش السعودي منخرط ببرنامج تدريب الطيران بقاعدة بنساكولا الجوية في فلوريدا.

اقرأ ايضا .. "نيويورك تايمز": توقيف 6 سعوديين قرب موقع هجوم فلوريدا للاستجواب

وعلى موقع التواصل الاجتماعي تويتر تصدر وسم "#مجرمفلوريدالايمثلنا" منصات التواصل الاجتماعي، وتفاعل معه مسؤولون ومغردون وإعلاميون، وعبر نائب وزير الدفاع، الأمير خالد بن سلمان، عن خالص تعازيه لعائلات ضحايا إطلاق النار المأساوي، مؤكدا وقوف السعودية إلى جانب الأصدقاء الأمريكيين خلال الأوقات العصيبة. وقال في تغريدة: "أنا مثل العديد من الأفراد العسكريين السعوديين الآخرين، تدربت في قاعدة عسكرية أمريكية، واستخدمنا هذا التدريب القيم للقتال جنبا إلى جنب مع حلفائنا الأمريكيين ضد الإرهاب والتهديدات الأخرى".

اقرأ ايضا .. صحيفة: حادث فلوريدا ليس إرهابيَا

وقدمت سفيرة المملكة لدى الولايات المتحدة الأمريكية الأميرة ريما بنت بندر، خالص التعازي للشعب الأمريكي على المأساة التي وقعت أمس في فلوريدا، معربة عن تضامنها مع أسر ضحايا هذا الهجوم المروع. وأكدت عبر "تويتر"، أن الشعب السعودي متحد في إدانته هذه الجريمة. وأضافت: "نتضامن مع أصدقائنا الأمريكيين في هذه الأوقات الصعبة".

وأعربت وزارة الخارجية السعودية عن بالغ الأسى والحزن. وتقدمت بخالص التعازي لأسر الضحايا، مؤكدة في بيان لها، أن مرتكب هذه الجريمة الشنعاء لا يمثل الشعب السعودي إطلاقا، الذي يكن للشعب الأمريكي الاحترام والتقدير.

اقرأ ايضا .. وسائل إعلام أميركية: قتلى وجرحى في حادثة إطلاق النار في فلوريدا

كما دخلت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء على خط الحادث وأعلنت في بيان لها ، أن "حادث إطلاق النار من قبل أحد الطلبة السعوديين في ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية جريمة نكراء وعمل إجرامي مدان، فهو اعتداء وعدوان وإزهاق لنفوس محترمة وسفك لدماء معصومة"، مشيرة إلى أن "الإسلام يقرر تعظيم حرمة الدم الإنساني، ويجرم سفك الدم الحرام وتخويف الآمنين وإيذاءهم".