"لماذا الانتظار".. آخر رسالة تركها طالب إمبابة قبل انتحاره

أهل مصر
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أقدم طالب يبلغ من العمر 17 عامًا على الانتحار من أعلى سطح منزله بإمبابة، تاركًا رسالة دون فيها "لا أعرف لماذا أعيش، ولكن أعرف إلى أين سأذهب فلماذا الانتظار".

وقال والد الطالب خلال التحقيقات إن ابنه كان يمر بحالة نفسية سيئة قادته إلى الانتحار بإلقاء نفسه من أعلى منزله، وكشفت تحريات رجال المباحث عدم وجود أي شبهة جنائية.

وأضافت التحريات أنه عقب تفتيش متعلقات الطالب عثر بهاتفه على رسالة محتواها "لا أعرف لماذا أعيش، لكن أعرف إلى أين سأذهب.. فلماذا الانتظار".

اقرأ أيضا.. التحريات: لا شبهة جنائية وراء انتحار طالب ثانوى بالسلام

وصرحت نيابة امبابة، اليوم الأحد، بدفن جثة الطالب، وكان المقدم محمد ربيع رئيس مباحث قسم شرطة إمبابة، تلقى بلاغا يفيد سقوط أحد الأشخاص من أعلى سطح عقار منزله بشارع البوهي إمبابة، على الفور انتقلت قوة أمنية وتبين من الفحص أن الشاب "طالب 17 عاما"، من محافظة الشرقية مصاب بكسر بقاع الجمجمة وكسور متفرقة بالجسم، تم نقله إلى المستشفى إلا أنه فارق الحياة متاثرًا بإصابته.