"مفيش تعنت".. مصادر بالأوقاف تكشف أسباب إحالة عبد الله رشدي للتحقيق

أهل مصر
 عبد الله رشدي
عبد الله رشدي

أكدت مصادر داخل وزارة الأوقاف، أنه لا يوجد تعنت مطلقاً ضد الشيخ عبد الله رشدي، وأن الوزارة أحالته للتحقيق نظرا لأنه يسري عليه ما يسري على جميع الأئمة وللوزارة الحق في اتخاذ أي إجراء ضده.

وأضافت المصادر لأهل مصر، أن رشدي يعد مقصرا في أداء عمله الوظيفي والوزارة لاحظت تغيبه لفترات كبيرة عن المسجد الذي يعمل إماما به وهو مسجد علي بن أبي طالب بمنطقة مصر الجديدة.

وتابعت المصادر، أن أكبر دليل على عدم تعنت الوزارة ضد رشدي أنه عاد إلى العمل مرة أخرى إلى الوزارة بعد إصدار حكم قضائي لصالحه، بعد إيقافه بسبب تصريحات على الفتنة الطائفية.

وقالت المصادر، إن وزارة الأوقاف ليست طرفاً في أي صراعات شخصية بين رشدي وغيره، وإنما يجب الالتزام بقواعد عملها المنظمة والملزمة لأي إمام، مشيرة إلى أن الذي يعبر عنها متحدثها الرسمي وموقعها الإلكتروني.

يشار إلى أن وزارة الأوقاف قد حولت عبد الله رشدي إلى التحقيق بديوان عام الوزارة بسبب مخالفته بعض التعليمات التي صدرت بشأن الظهور الإعلامي وتراشقه بالألفاظ مع بعض الشخصيات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان رشدي الفترة الماضية قد دخل في معارك كلامية مع الإعلامي محمد الباز وأيضا خالد منتصر، وتطرقت إلى الردود بين الطرفين سواء على الفيس بوك أو عبر التليفزيون.