وفاة الشيخ فوزي السعيد.. تعرف على صاحب مقولة "من يشك في عودة مرسي يشك في وجود الله"

أهل مصر
وفاة الداعية السلفي فوزي السعيد
وفاة الداعية السلفي فوزي السعيد

اهتم رواد مواقع التواصل بنبأ وفاة الشيخ فوزي السعيد،عبر موقع التدوينات القصيرة توتير حيث نعى أنصار الداعية السلفي فوزي السعيد وفاته، ويعتبر الداعية السلفي فوزي السعيد صاحب المقولات الشهيرة في اعتصام رابعة، وهو الذي أقسم بالله أن محمد مرسي سوف يعود لحكم مصر مرة أخرى بالإضافة إلى تصريحاته التي أثارت الجدل وقتها بأن من يشك في عودة محمد مرسي فقد يشك في الله، فكان الداعية السلفي فوزي السعيد أحد أهم الجبهات المؤثرة في جماعة الإخوان المسلمين.

 وفاة الشيخ فوزي السعيد

ويعتبر الداعية السلفي فوزي السعيد صاحب المقولات الشهيرة وقت اعتصام رابعة، أكبر القيادات السلفية في مصر وكانت له الكلمة المسموعة وقتها، فكان خبر وفاة الداعية السلفي فوزي السعيد كالصاعقة على آذان أنصاره، وهو الذي أقسم بعودة محمد مرسى مرة أخرى.

وفاة الداعية السلفي فوزي السعيد

وفي السياق ذاته، قال سامح عبد الحميد القيادي السلفي: "كنتُ أتمنى أن يُعلن الشيخ فوزي السعيد توبته قبل أن يموت، حيث غرر بالشباب، وعلى منصة رابعة أقسمَ بالله أن مرسي راجع، ولم يرجع مرسي، بل مات مرسي قبل موت القيادي السلفي فوزي السعيد"

 وفاة الشيخ فوزي السعيد

وأضاف أن القيادي السلفي فوزي السعيد، قال إن من يشك في عودة مرسي فكأنما يشك في الله، وهذا ضلال مبين، نسأل الله العفو والعافية، موضحا أن القيادي السلفي فوزي السعيد، كان يُسمي حزب النور بـ"حزب الظلام"، وقد تطاول على الحزب والعاملين فيه.

وفاة القيادي السلفي فوزي السعيد

وأضاف أن بعد خروج الداعية السلفي فوزي السعيد من السجن التزم منزله ولم يكمل قضيته الذي جاهد من أجلها وأيضا لم يرجع إلى الشباب الذين كان لهم مثالا وثقة بان يكشف لهم حقيقة ما كان عليه ولكنه تركهم في الضلال وهذه تعتبر خيانة.