المشرف العام على التحرير داليا عماد

الشمس تضىء عتمة قدس أقداس معبد حتشبسوت فى عيد ابن إيزيس

أهل مصر
معبد حتشبسوت

أضاءت أشعة الشمس اليوم الاثنين، عتمة قدس أقداس معبد الملكة حتشبسوت، المنحوت في صخور جبل القرنة، غربي مدينة الأقصر الغنية بمعابد ومقابر الفراعنة في صعيد مصر.

وتسلل ضوء الشمس إلى داخل قدس الأقداس في أقصى المعبد، في ظاهرة فلكية تتكرر يوم التاسع من ديسمبر وهو يوم عيد المعبود حورس ابن الربة إيزيس وحاكم الشمس والنجوم، الذى اتخذ الشمس والقمر عينيه، ويوم السادس من يناير، وهو يوم عيد المعبودة حتحور، سيدة السعادة، وربة الحب والفرح والموسيقى والخصوبة والولادة والرقص لدى قدماء المصريين.

وقال الدكتور أحمد عوض، رئيس الفريق البحثي المصري، الذى يقوم برصد الظواهر الفلكية داخل المعابد والمقاصير المصرية القديمة، إن تعامد الشمس على قدس أقداس معبد الملكة حتشبسوت، هي ظاهرة من بين 19 ظاهرة فلكية رصدها ووثقها فريقه العالمي الذى يضم في عضويته رئيس الجمعية المصرية للتنمية السياحية والأثرية، أيمن أبوزيد، والباحث الأثري المصري الطيب عبدالله.

وأشار عوض في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ) إلى أن فريقه تمكن منذ العام 2014 من رصد وتوثيق 6 ظواهر فلكية بمعابد هابو ودير شلويط وحتشبسوت في محافظة الأقصر، و6 ظواهر فلكية بمعابد هيبس وقصر غويطة ودير الحجر في محافظة الوادي الجديد، وخمس ظواهر بمعبد ادفو ومنطقتي جبل السلسلة وكلابشة في محافظة أسوان، بجانب ظاهرتين فلكيتين في معبد دندرة بمحافظة قنا.

ومن المعروف – بحسب كتب المصريات- أن تعامد الشمس بالمعابد والمقاصير المصرية القديمة، هي واحدة من الظواهر التي تؤكد ريادة قدماء المصريين لعلوم الفلك قديما.

إقرأ أيضاً:
عاجل
عاجل
انخفاض درجات الحرارة اليوم الأربعاء 23 سبتمبر 2020 ثاني أيام الخريف.. والعظمى بالقاهرة 33