المشرف العام على التحرير داليا عماد

رئيس الوزراء يفتتح فعاليات معرضي "باك بروسيس" و"فوود أفريكا"

أهل مصر

توجهت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة إلى العاصمة الإسبانية مدريد لرئاسة وفد مصر والمشاركة في اجتماعات الشق الوزاري بمؤتمر اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ الخامس والعشرين والمعروف باسم مؤتمر الأطراف 25 (COP25) كما تقوم بإلقاء كلمة مصر في اجتماعات الشق الوزاري والخطوات التي يجب تنفيذها من قبل الدول المتقدمة خلال الفترة المقبلة لدعم الدول النامية في مواجهة أثار التغيرات المناخية.

كما تعقد الوزيرة سلسة من الاجتماعات الثنائية مع نظرائها من وزراء البيئة لعدة دول من أجل تفيعل اتفاق باريس وضمان وصول متطلبات الدول النامية إليهم والمتمثلة في نقل التكنولوجيا وتنمية القدرات واجراءات التمويل كما تلتقي ممثل بريطانيا والذي سيقوم باستضافة المؤتمر القادم لتغير المناخ بإنجلترا ((COP26.

ومن المقرر أن تشارك وزيرة البيئة في الاجتماع رفيع المستوى للدول المشاركة حول البيانات الوطنية لمواجهة أثار التغيرات المناخية كما تشارك في جلسة تأثير التغيرات المناخية على التراث الثقافي والطبيعي والذي يتركز على دراسة الاقتراح الذي تقدمت به اليونان للحظاظ على التراث الثقافي في قمة المناخ التي عقدت مؤخرا في نيويورك كما تحضر الحوار الوزاري للتكيف الذي يعقد على هامش اجتماعات المؤتمر.

اقرأ أيضًا.. رئيس الوزراء يفتتح معرضي "باك بروسيس" و"فوود أفريكا" بمشاركة كبرى الشركات المحلية والدولية

كما تشارك ياسمين فؤاد في اجتماعات حشد التمويل لمواجهة التغيرات المناخية في المنطقة العربية وإعدادا استراتيجية التمويل لمواجهة تغيرات المناخ للمنطقة العربية وتناقش الاجتماعات التجارب العربية في مواجهة أثار التغيرات المناخية والتمويل المطلوب في المنطقة العربية للتكيف مع هذه التغيرات خلال الفترة المقبلة.

وتتركز المفاوضات والاجتماعات في هذا المؤتمر على إيجاد حلول سريعة للحد من ارتفاع متوسط درجة حرارة الأرض بما لا يزيد عن 2 درجة مئوية حتى عام 2100، ومجابهة تأثيرات التغيرات المناخية المتزايدة والتي أصبحت تهدد كوكب الأرض وشعوب العالم.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة على أهمية هذه المفاوضات في التوافق بين الدول المتقدمة والنامية لبذل المزيد من الجهود للتصدي للتغيرات المناخية مشيرة إلى أن المشاركة في هذا المؤتمر تعد استكمالا لدور مصر وما بذلناه من جهود لدفع ملف التكيف ضمن أهم الموضوعات التي سيتم مناقشتها بالجلسات خاصة بعد نجاحنا مع إنجلترا في قمة المناخ الماضية خلال سبتمبر الماضي في حشد أكثر من 110 دولة للإعلان السياسي وكذلك مصادر تمويل إضافية للتكيف من خلال شركاء التنمية.

وتشارك الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة في تلك الاجتماعات التي تهدف إلى حشد الجهود الدولية لدفع العملية التفاوضية، وإيجاد الحلول السريعة والعادلة لتلك القضية التي باتت تشغل العالم أجمع كما تم تشكيل وفد مصري من وزارات الخارجية والصناعة والزراعة والري والجهات المعنية بتغير المناخ للمشاركة بفاعلية في هذا المؤتمر الذي يتضمن العديد من الاجتماعات الهامة.

إقرأ أيضاً:
عاجل
عاجل
فايلر: فسخت عقدي بسبب عدم التقدير من إدارة الأهلي تجاهي