عضو تعليم البرلمان لـ "أهل مصر": الاختبارات النفسية للمعلم فعالة لتقليل العنف ضد الطلبة

أهل مصر
الدكتور محمود يحيى، عضو لجنة التعليم والبحث العلمى بالبرلمان
الدكتور محمود يحيى، عضو لجنة التعليم والبحث العلمى بالبرلمان

أكد الدكتور محمود يحيى، عضو لجنة التعليم والبحث العلمى بالبرلمان، على أهمية الاختبارات النفسية وفاعليتها لتقليل من دوائر العنف ضد الطلبة والتلاميذ، وأضاف بأن المعلم صاحب رسالة ولابد من الإهتمام بارتقائه والإهتمام بالصحة النفسية للمعلم من أكثر المعايير أهمية.

وحذر من تحول الإختيارات لمجرد إجراء روتيني وخطوة لتعيين المعلمين، وأكمل أن الاختبار لن يكون فعال إلا إذا أشرف عليه لجنة من الاستشاريين المتخصصين، وأضاف خلال تصريحات صحفية لـ "أهل مصر"، الإختبارات النفسية من الأمور المهمة التي يتم تطبقها الآن، وعقب قائلًا "مش أي حد يمسك أمانة أولادنا وبناتنا والأجيال اللي جاية لأنهم أرض خصبة بنزرع فيها اللي احنا عاوزينه".

وتستكمل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، للأسبوع الثاني، عقد الإختبارات النفسية للمعلمين المتقدمين لمسابقة 120 ألف معلم، والتى تعقد تحت إشراف جهاز الطب النفسى، حيث تعقد الإختبارات النفسية أيام الإثنين والثلاثاء والأربعاء من كل أسبوع.

وفى نفس السياق، أكدت مصادر أن الأسبوع الأول أدى الاختبار النفسى قرابة 3 آلاف معلم، ويمكن أن يزيد العدد هذا الأسبوع ليصل إلى 5 آلاف، وأن الإختبار النفسي هو واحد من شروط القبول للمتقدمين حيث يعقد بعده الإختبار الطبي ليتسلم المتقدم العمل مباشرة.

الجدير بالذكر أن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أعلنت فى وقت سابق أنها تسعى إلى إنهاء التعاقد مع الـ 120 معلم وإدارى وعمال خدمات قبل نهاية ديسمبر الجاري لسد العجز فى التخصصات المختلفة فى المدارس، حيث تعانى المدارس من نسبة تعجز فى التخصصات تصل إلى 320 ألف معلم بسبب الخروج على المعاش، كما أوضحت الوزارة أن مجلس الوزراء وافق على تعيين 120 ألف معلم،