ختام فعاليات مبادرة مناهضة العنف ضد المرأة بالشرقية

أهل مصر
 مبادرة مناهضة العنف ضد المرأة بالشرقية
مبادرة مناهضة العنف ضد المرأة بالشرقية

أكد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، أن المرأة شريك أساسي وقاسم مشترك مع الرجل في بناء وتنمية المجتمع، وتعمل على خلق بيئة متوازنة لتحقيق التنمية الشاملة، مؤكدًا على ضرورة تعزيز الثقافة المجتمعية الرافضة لكافة أشكال العنف ضد المرأة وحمايتها من خلال التوعية بمخاطر الزواج المبكر على الفتيات والآثار السلبية للزواج غير الرسمي على الأسرة والمجتمع.

وكان محافظ الشرقية قد أناب المهندس محمد الصافي السكرتير العام المساعد للمحافظة لحضور ختام فاعليات مبادرة " مناهضة العنف ضد المرأة " والتي نظمتها وحدة تكافؤ الفرص لشئون المرأة بالديوان العام تحت رعاية اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية والدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية في الفترة من 25 نوفمبر إلى 10 ديسمبر 2019 م، وذلك بقاعة الاجتماعات بالديوان العام، بحضور الدكتور ناجي فوزي استشاري الطب النفسي بجامعة الزقازيق وممثلي وحدة تكافؤ الفرص بالمراكز والمدن والأحياء.

اقرأ أيضا.. الأنبا تيموثاوس ووفد من الكنيسة في زيارة لجامعة الزقازيق

طالب المهندس محمد الصافي السكرتير العام المساعد بتكاتف جميع أفراد المجتمع للوقاية من العنف ضد المرأة والذي يشمل العنف اللفظي والجسدي والإقتصادي، مؤكدًا أن للمرأة دور كبير في المجتمع وهى جزء لا ينفصل منه بل مكون أساسي له مشيرًا إلى ضرورة استمرار حملات التوعية لمناهضة العنف ضد المرأة وخلق مجتمع سليم.

وقدم السكرتير العام المساعد الشكر لمسئولي وحدات تكافؤ الفرص بالمراكز والمدن لما قدموه من تنظيم ندوات لرفع الوعي المجتمعي لدى الجميع لمناهضة العنف ضد المرأة.

ومن جانبها أشارت غادة زاهر مدير وحدة تكافؤ الفرص في المحافظة أن الندوة تأتي في إطار حملة الـ 16 يومًا لمناهضة العنف ضد المرأة خلال الفترة من 25 نوفمبر وحتى 10 ديسمبر الجاري والمتعارف عليها دوليًا ضمن الإستراتيجية الوطنية لمكافحة العنف ضد المرأة والتي تستهدف مناهضة كافة أشكال العنف الأسري والمجتمعي ضد المرأة.