قاتلة طفليها بالدقهلية أمام النيابة: "زهقت من خدمة زوجي المريض وكنت أحب شخصًا آخر"

أهل مصر
طفلين قتلتهم أمهم بالدقهلية
طفلين قتلتهم أمهم بالدقهلية

كشف السيدة التى قتلت طفليها فى قرية الأحمدية بمدينة شربين، التابعة لمحافظة الدقهلية، أثناء اعترافاتها للنيابة العامة تفاصيل جديدة حول الواقعة وأكدت فى التحقيقات أنها قامت بقتل طفليها كونها على علاقة مع شخص آخر وكانت تريد ان تتزوج منه ولكن كان ابنائها هما العقبة الوحيدة لها.

واعترفت أمام النيابة أنها كانت فى خدمة زوجها المريض الذي أصيب بتليف بالكبد ولكنها كانت تريد ان تشوف لها حياة أخرى وطلبت منه الطلاق، ولكنه رفض بسبب تربية الأطفال، وعن قتل أطفالها، اكدت على انها قامت بذلك بحيلة من أجل عدم الاشتباه فيها.

اقرأ أيضا.. "أم" تقتل طفليها لرغبتها فى الطلاق بإحدى قرى الدقهلية

تجردت سيدة تقيم في قرية الأحمدية التابعة لمركز شربين بمحافظة الدقهلية، من مشاعر الأمومة وفقدت أي مشاعر إنسانية؛ حيث قتلت طفليها بإعطائهم عقار يسبب الوفاة ببطء لرغبتها فى الطلاق من زوجها.

وفي بداية الأمر ظنت الأم أن جريمتها ستمر وسيعتقد الجميع أن وفاة الطفلين طبيعية؛ إلا أن الزوج بعد دفن طفليه دخل الشك إلى قلبه، فقام بتحرير محضر وطالب بإخراج جثامين أبنائه وتشريحها من أجل معرفة سبب الوفاة.

وبالفعل وعقب تشريح جثامين الطفلين تبين أن وفاتهما ليست طبيعية وأنهما قُتلا بسبب إعطائهما عقار قاتل يسبب الوفاة ببطء، وتلقى اللواء فاضل عمار، مدير أمن الدقهلية، إخطارا يفيد بورود بلاغ لمأمور مركز شرطة شربين من "سامى عبد العزيز رأفت"، 30 سنة، بائع أسطوانات غاز، ومقيم بقرية الأحمدية التابعة للمركز، أكد خلاله أنه كان لديه طفلين هم: "ريماس"، 3 سنوات، وتوفيت فى 30 أكتوبر الماضي، وقام باتخاذ الإجراءات ودفنها، و"جمال"، 5 سنوات، وتوفى فى 28 نوفمبر الماضي، واتخذ كافة الإجراءات حتى دفنه.

وأضاف الزوج فى بلاغه، أنه لم يشتبه وقت وفاة أبنائه أن هناك شبهة جنائية وراء موتهم؛ إلا أنه عقب ذلك عثر بمنزله على علبة دواء فيها 4 شرائط فارغة لعقار "الأدرينال"، مما دعاه للشك في أن وفاة أطفاله جنائيًا حيث أنه يقيم في منزل عائلته.