إنفوجراف.. الشبكة القومية للكهرباء تستعد لاستقبال الطاقة من أكبر تجمع للمحطات الشمسية في أفريقيا

أهل مصر
 الشبكة القومية للكهرباء
الشبكة القومية للكهرباء

نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، إنفوجرافًا سلط من خلاله الضوء على استعداد الشبكة القومية للكهرباء لاستقبال الطاقة الكهربائية من أكبر تجمع لمحطات الطاقة الشمسية في أفريقيا والشرق الأوسط "مجمع بنبان في أسوان"، حيث يهدف المشروع إلى زيادة الطاقة النظيفة المنتجة، وكذلك توفير فرص عمل للشباب، فضلًا عن مساهمته في تنوع مصادر الطاقة الكهربائية للمواطنين، بجانب تفادي 2 مليون طن من الانبعاثات الكربونية سنويًا.‏

اقرأ أيضا.. توقيع اتفاقية استضافة مصر لمقر مركز الاتحاد الأفريقي للإعمار والتنمية لمرحلة ما بعد النزاعات

وجاء في الإنفوجراف، أن المشروع يضم 32 محطة شمسية لتوليد الكهرباء بقدرة إنتاجية تصل إلى 1465 ميجاوات، بما يعادل 90% من الطاقة المنتجة ‏من السد العالي، وقد تم إنشاء 4 محطات محولات لربط محطات التوليد بالشبكة الموحدة، حيث يصل إجمالي أطوال كابلات ربط محطات التوليد بمحطات المحولات إلى 1000 كم، كما يبلغ إجمالي استثمارات المشروع الذي يقام على مساحة ‏37 كم2‏ أكثر من 2 مليار دولار، لتوفير 10 آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، في حين بلغت قيمة التعاقد على إنشاء مركز للتحكم ومراقبة أداء محطات المشروع إلى 100 مليون جنيه، وكذلك بلغت قيمة الاستثمارات لإنشاء خط "بنبان – نجع حمادي" نحو 1،65 مليار جنيه، ومن المتوقع تشغيله بنهاية العام الحالي.

أنفوجراف

ورصد الإنفوجراف، عددًا من الإشادات الدولية بمجمع بنبان للطاقة الشمسية بأسوان، أبرزها إشارة "بيرني ساندرز"، عضو مجلس الشيوخ الأمريكي، إلى أن "مصر تبني أكبر محطة طاقة شمسية في العالم، وهو ما يعد ثورة تكنولوجية يحتذى بها في تحقيق نمو اقتصادي يضمن للأجيال القادمة حقها"، كما ذكرت وكالة الفضاء "ناسا"، أن صور الأقمار الصناعية تؤكد أن مصر بصدد الانتهاء من بناء واحدة من أكبر محطات الطاقة الشمسية بالعالم، لافتة إلى أن مصر تحقق نقلة نوعية نحو مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة.

وأبرز الإنفوجراف، إشادة "فيليب لو هورو" الرئيس التنفيذي لمؤسسة التمويل الدولية، بمشروع محطة بنبان، مؤكدًا أن المشروع مذهل، وقد قامت مصر بإصلاحات في قطاع الطاقة جذبت عدد من المستثمرين والممولين إلى البلاد لأول مرة، كما سيخلق هذا المشروع فرص عمل للعديد من المصريين، ويوفر طاقة نظيفة وموثوقة للناس في جميع أنحاء البلاد، فضلًا عن إشارة البنك الدولي إلى أن المحطة ستساهم في إمداد مصر بالطاقة النظيفة اللازمة لتحقيق النمو الاقتصادي المستدام، مع اختيار البنك نفسه للمشروع كأفضل مشروعات البنك الدولي تميزًا في العالم.