بسبب المعاش.. نصاب بالمنيا يحاول اغتصاب سيدة تعول 8 أيتام ويجبرها على توقيع إيصالات أمانة

أهل مصر
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

أقدم عاطل بمركز أبوقرقاص جنوب محافظة المنيا باستدراج سيدة أرملة تعول 4 أطفال تعرف عليها بالقاهرة، وأوهمها بقدرته على مساعدتها لعمل معاش شهري وتوصيلها بجمعية أهلية ببلدته لمساعدتها، وطلب منها أن تحضر إلى أبوقرقاص لإنهاء صرف الإعانات المالية إلا أنه خدعها واصطحبها إلى منزله وحاول اغتصابها تحت تهديد السلاح إلا أن السيدة توسلت إليه وركعت على قدميه وقبلتهما بأن يتركها تذهب إلا أن النصاب أبي تركها دون أن يستفيد منها شيئا فقام بإجبارها على توقيع 3 إيصالات أمانة.

كان اللواء محمود خليل، مساعد وزير الداخلية لأمن المنيا، تلقى إخطارا من العميد خالد عبد السلام مدير مباحث المديرية بورود بلاغ من سيدة تدعي "أ ر" 56 سنة مقيمة بالقاهرة أرملة وتعول 4 أبناء إلى جانب 4 آخرين أبناء شقيقها المتوفى بتعرضها لمحاولة اغتصاب وإجبارها على توقيع إيصالات أمانة من قبل أحد الأشخاص ويدعى "ر ط" 52 سنة مقيم بمركز أبوقرقاص واستيلائه على هواتفها المحمولة ومبلغ مالي كان بحوزتها.

وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث جنائي قاده الرائد محمد بكر معاون اول مباحث المركز والنقيب أحمد سليمان ومحمد زيدان، معاون مباحث المركز حيث تبين صحة الواقعة وتمكنوا خلال أقل من 3 ساعات من إلقاء القبض على المتهم هارب من أحكام قضائية.

بمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة وضبط السلاح المستخدم "سلاح أبيض"، وتحرر بالواقعة وجار عرض المتهم علي النيابة لمباشرة التحقيق.

علي جانب آخر لقي طفل يبلغ من العمر 3 سنوات، مصرعه غرقًا، باسفكسيا الغرق أثناء اللعب بقرية تونة الجبل التابعة لمركز ملوي، بمحافظة المنيا، ترجع أحداث الواقعة بتلقي اللواء محمود خليل مساعد وزير الداخلية، لأمن المنيا، إخطارًا من العميد جمال الدغيدي، مدير إدارة البحث الجنائي، يتضمن بغرق طفل بقرية تونة الجبل.

وعلي الفور انتقل المقدم علاء جلال رئيس مباحث مركز ملوى ومعاونة الأول الرائد أحمد رأفت؛ لفحص البلاغ، وتبين مصرع الطفل "أحمد ط" 3 سنوات باسفكسيا الخنق على أثر سقوطه في الترعة أثناء اللعب أمام منزله بالقرية.

وبسؤال أسرته أكدوا ما جاء بتحريات البحث الجنائي وأنه لا توجد شبهة جنائية، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وأخطرت النيابة لتولي التحقيق.

اقرأ أيضا.. مصرع وإصابة 14 شخصا بينهم 12 سيدة في حادث جنوب المنيا

وفي وقت سابق، لفظت فتاة أنفاسها الأخيرة جراء تناول قرص حفظ الغلال السام في ظروف غامضة بمركز ملوي جنوب محافظة المنيا، وكان مساعد وزير الداخلية لأمن المنيا، اللواء محمود خليل، قد تلقى إخطارا من مدير إدارة البحث الجنائي بالمديرية، العميد جمال الدغيدي، يفيد بورود إشارة من الدكتور اسحاق ابراهيم فارس، مدير مستشفي ملوي العام، يتضمن وصول جثة "ن ف" 28 سنة، ومقيمة بمركز ملوي، جراء تناولها قرص حفظ الغلال السام، لفظت على إثره أنفاسها الأخيرة.

تم إيداع جثة المتوفاة بمشرحة المستشفى، وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري حول الواقعة وظروفها وملابساتها، وتحرر محضر بموجب الواقعة، وأخطرت النيابة العامة لتولي التحقيقات.