"الأب من نشر الفيديو".. تفاصيل جديدة في واقعة تعذيب أم لطفلها

أهل مصر
صورة الطفل مروان
صورة الطفل مروان

قال الدكتور محمد العقبي المتحدث باسم وزارة التضامن الاجتماعي: "من الأمس انتشر مقطع فيديو على نطاق واسع خاص بمروان ومحاولة والدته لتعذيبه نتيجة خلافات بين الأم والأب، وتوصلنا لمكان الأم واتصلت وزيرة التضامن بالشرطة وعرفنا تليفون الأب وتواصلنا معه".

وتوجهنا لمنزل الأسرة وسيادة النائب العام وجه في التحقيق في الواقعة ومروان الآن في النيابة وعندنا في الوزارة إمكانية استقباله في واحدة من أحسن دور الرعاية ومستعدين لهذا".

وتابع: "وحسب ما نقل لزملائي أن اللي نشر الفيديو هو الأب وفيه خلافات بين الأم والأب والأم تريد إيصال شكوى للأب من خلال تعذيب ابنهما فعايزة تدفع الابن الثمن ولن نسمح بهذا ومسئولين عن كل الأطفال المعرضين للخطر وفي النهاية القرار قرار النيابة والأم تحتاج إلى تأهيل والطفل يعاني من مشاكل بسبب الخلافات ولابد أن تخضع الأم للتأهيل وإعادة التعلم لكيفية تربية الأطفال ومروان نفسه سيعالج نفسيا بسبب ما رآه في هذه الواقعة وتحديد من سيكفل مروان في يد النيابة والنيابة تباشر التحقيق مع الأم والأب".

أدلت المتهمة بتعذيب طفلها، الذي ظهر في مقطع فيديو متداول على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" باعترافات أمام النيابة، موضحةً أنها تمر بحالة نفسية سيئة، إثر طلاقها للمرة الثانية، وقيام طليقها بمحاولة استفزازها، مما أثار غضبها وقامت بالاعتداء على الطفل بهذا الشكل.

وأضافت المتهمة، أنها طلب من والد الطفل الحضور لرؤية نجله في المكان المقيم به في الجيزة، ولكنه لم يأتي، قائلةً: "انا ام وعمر ابني ما يهون عليا"، وأنها على خلاف مع طليقها "عادل نافع"، موظف بشركة مصر للبترول بمحافظة السويس، وذلك في أعقاب انفصالهما منذ عامين، مضيفة: "طلقني راح اتجوز عليا وساب لي الولد اربيه".

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك قد تداولوا مقطع فيديو لربة منزل تعتدي على طفلها بالضرب والسباب، ومن خلال فحص الأجهزة الأمنية للمقطع تبين أن بث من داخل إحدى الشقق بنطاق قسم شرطة الطالبية محافظة الجيزة، وبالانتقال تبين أن الطفل يدعى "مروان" وأن المتهمة والدة الطفل وتدعى تهاني منفصلة عن زوجها وقامت بالتعدي على الطفل بعد علمها بزواج طليقها من أخرى.

وأمر النائب العام المستشار حمادة الصاوي نيابة جنوب الجيزة الكلية بالتحقيق فيما رصدته وحدة الرصد والتحليل بمكتب النائب العام من نشر مشهد مصور على مواقع التواصل الاجتماعي لسيدة تعنف طفلا وتضربه نكاية في والده؛ وبادرت النيابة العامة بالاتصال بوالد الطفل واستودعته لتستمع لأقواله.

وانتقلت النيابة العامة على الفور إلى مسكن الطفل المجني عليه حسبما أرشد عنه والده بمنطقة الطالبية؛ حيث تبين وجود الطفل به ومن عنفته واتضح أن الطفل يدعى مروان وأن الأخيرة هي أمه؛ فاصطحبتهما وأختا له من أمه تواجدت معهما إلى مقر النيابة لسماع أقوالهم؛ والتحقيقات لا زالت مستمرة لكشف الحقيقة وتفاصيلها.