ولدت من السفاح.. العثور على "طفلة" بمستشفى الجزيرة في بني سويف

أهل مصر

تلقى خط نجدة الطفل ببنى سويف، إخطارا من مستشفى برج الجزيرة التخصصى، بحى مقبل، يفيد باستقبال المستشفى لـ"رضيعة" عمرها 12 ساعة فقط، وذلك بعد أن تركها شخص على مقاعد الاستقبال بالمستشفى وفر هاربًا.

وعلى الفور توجه مسؤولي إدارة خط نجدة الطفل ببني سويف، إلى مستشفى برج الجزيرة التخصصي، وبمعاينة كاميرات المراقبة، تلاحظ دخول شخص يحمل طفلة ملفوفة بكوفرتة بيضاء اللون وبطانية حمراء اللون وبقدمها اليسرى أسورة بلاستيكية مدون عليها اسم الأم وتدعى " زينب. س" والطبيب المعالج هو الدكتور " محمد" بمستشفى الفجر فى مركز الواسطى، شمال المحافظة، وقد تركها على الكراسي وفر هاربا.

وتم تحرير محضر رقم 6650 إدارى قسم بنى سويف، وبلاغ خط نجدة الطفل رقم 8125-19، والذهاب بالطفلة إلى المستشفى التخصصى، وتم توقيع الكشف الطبى على الطفلة التي تبين انها انثى وعمرها 12 ساعة تقريبا، وتحتاج إلى الدخول حضانة لساعات قليلة، وسيتم نقلها إلى دار رعاية الأطفال المعثور عليهم أمام الصالون الأخضر ببنى سويف.

وأشارت إدارة نجدة الطفل إلى أن تقرير البحث الجنائى، برئاسة العميد طارق عيسى، رئيس البحث الجنائى، جاء فيه قيام شخص يدعى" بدوي" 30 عام، سائق، ومقيم قرية بني حدير مركز الواسطى، بإقامة علاقة غير شرعية مع" زينب" 18 عام، بدون عمل، مقيمة ذات القرية، ونتج عن تلك العلاقة حملها منه سفاحًا للطفلة المعثور عليه.

وعلى الفور قامت قوات الشرطة بضبط المتهم، وبمواجهته بما أسفرت عنه جهود البحث، وأقر بصحتها، واعترف أنه كان على علاقة غير شرعية مع والدة الطفلة منذ حوالي 4 سنوات، حتى أنجبت الطفلة المعثور عليها بمستشفى الفجر التخصصي ببندر الواسطى، وبعد ولادتها دخل إلى المستشفى التخصصى وقام باصطحاب الطفلة وتركها بمستشفى برج الجزيرة مكان العثور عليها، خوفًا من افتضاح أمرهما.