الأسواق تنتظر قرار أمريكيا حول فرض رسوم على الصادرات الصينية لتحديد مسار الدولار

أهل مصر

تسود حالة من عدم اليقين الأسواق العالمية مع وجود احتمالات لقيام الولايات المتحدة الأمريكية بفرض رسوم على ما قيمته 156 مليار دولار من الصادرات الصينية التي تصدرها شركات من الصين للولايات المتحدة الأمريكية. وتشمل هذه السلع حواسب إليكترونية وألعاب ذكية وأدوات مكتبية وملابس. وعلى الرغم من تصريحات سابقة خلال الأسبوع الماضي عن قرب التوصل لاتفاق تجاري بين الولايات المتحدة والصين بخصوص الحواجز الجمركية إلا أنه من المقرر وفقا لقرارات أمريكية سابقة أن يدخل قرار فرض رسوم جمركية على البضائع الصينية حيز التطبيق اعتبارا من الأحد، وهو ما يعني أن الأسواق سوف يكون لديها أكثر من 12 ساعة بعد التأكد من قرار تطبيق الرسوم الجمركية من عدمه بما يعطي الأسواق فرصة للاستجابة لهذا القرار.

اقرأ ايضا .. زوج الين دولار يحلق في السماء ويسجل أعلى سعر منذ 6 أشهر

وكان الدولار الأمريكي قد اتجه للانخفاض في نهاية تداولات الأسبوع الماضي بسبب حالة عدم اليقين إزاء الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة. وذلك بعد أن قال لاري كودلو، كبير مستشاري البيت الأبيض للشؤون الاقتصادية، إنه ليس من المنطقي الجزم بعدم فرض تعريفات على الصين، أو تأجيل الأمر، وهذه التصريحات محت تأثير التفاؤل الذي أنعش وول ستريت بعض الشيء، عقب تقارير من وول ستريت جورنال، وبلومبرج، تفيد باحتمالية تأجيل التعريفات.

دون اتفاق، أو إنجاز في الأفق، تظل الأسواق منتظرة أن يدهمها الموعد النهائي لدخول تعريفات أمريكية جديدة حيز التنفيذ على ما قيمته

ويتضمن هذا الهواتف الخلوية، وأجهزة الحاسوب المحمولة، والألعاب، والأدوات المكتبية، وبعض الملابس.