ابنة سامي العدل تنهار من البكاء: "في الرايحة والجاية كان بيشتمني" (فيديو)

أهل مصر
 رشا ابنة الفنان الراحل سامي العدل
رشا ابنة الفنان الراحل سامي العدل

انهارت رشا ابنة الفنان الراحل سامي العدل ولم تتمالك دموعها، بعدما وجه له مقدم برنامج "شارع النهار"، المذاع عبر قناة "النهار"، سؤالا عما افتقدته بعد رحيل والده.

وقالت رشا وهي تبكي: "افتقدت كل حاجة، حنيته وجوده اصلا كفاية انك عارف انه هو موجود، سندي وضهري كان بينكشني ديما كتير، كنت لم أكون مسافرة يقولي انتي فين يا بت مش هتيجي بقي وحشتينى".

وتابعت قائلة: "انا نزلت مرة رسائل على "فيس بوك" بعد وفاته بقوله محدش بيسال عليا انت مش بتسال عليا ليه، قعدت فترة كنت احاول اكلمه على التيلفون يبقى التليفون مقفول نفسي يرد من الناحية التانية حتى لو هيشتمني".

وأكملت ابنة سامي العدل قائلة: "بابا كان لما يحب يحد لازم يشتمه، فكنت من ضمن الناس دي في الرايحة والجاية يشتمني كان بيحب ولادي جدا خاصة الصغيرة كمان لم جت كانت روحه وكانت تقعد معاه ف حضنه على السرير".

اقرأ ايضا.. طليقة سامي العدل وابنته يرويان تفاصيل آخر أيامه

وعن آخر أيام قالت رشا سامي العدل: "بابا قبل ما يتوفي بـ 22 يوم قرر أنه يجيب شنطته ويجي البيت وامي قاعدة معايا في البيت وكان تعبان مكنش قادر يتحرك.. ووقتها ماما كانت التي بتساعده زكنت اقعد اهزر معاه قبل الغيبوبة كنت اغلس عليهم اقولهم ايه ده انتو مش مطلقين؟.. يقولي مالكيش دعوة انتي اطلعي منها وماما تقولي انتي مالك انا باكله.. اقلهم لا يجوز، ولم روحنا المستشفى قبل الغيبوبة ماما كانت معايا في المستشفي مش بتسبني حتى بعد الغيبوبة كانت تحرص على التواجد وانا كنت ديما موجودة معاه".