كيف تحسب نفقة المطلقة وفقا للقانون المصري.. خبير الأحوال الشخصية يجيب

أهل مصر

يقول الخبير القانونى بلال جابر محامى الأحوال الشخصية، إن تقدير نفقة المطلقة يختلف من حالة لحالة ويتم تقديرها حسب متوسط دخل الزوج، ويراعى في تحديد نفقة المطلقة الأوضاع المعيشية للأسرة، كأسعار البضائع، وكذلك وظيفة الزوج، ومن الناحية الشرعية فيحق للمطلقة المطالبة بنفقة من طليقها طالما أنّ عدتها لم تنته، فإذا انتهت العدة سقطت النفقة، وهذه الحالة تشمل جميع حالات الطلاق سواء أكان طلاقًا رجعيًّا أم بائنًا بينونة صغرى، أما الطلاق البائن بينونة كبرى فلا نفقة للمطلقة فيه إلا إذا كانت حاملًا، فتجب على الزوج النفقة إلى حين وضع المطلقة لمولودها.

نفقة المطلقة

وأضاف بلال: السيدة المطلقة ولديها أطفال لها أن تطالب بنفقة لأبنائها، وهذه النفقة لتأمين احتياجات الأبناء، لكن لا يحق للمطلقة إذا انتهت عدتها أن تطلب نفقة حتى وإن كان لها أبناء، ويتم تحديد النفقة للمطلقة من قبل قاضي المحكمة بعد النظر في حال الزوج، وإمكانياته المادية بحيث يكون الزوج قادرًا على دفع هذه النفقة دون مشقة عليه، وتعتبر النفقة دين يجب على الزوج سداده، ولا يسقط هذا الدين ما لم تتنازل عنه السيدة المطلقة، فإذا تنازلت عنه وعفت سقط هذا الدين.

اقرأ أيضا..جبهة أرامل مصر من الرجال: فقدنا زوجاتنا بالوفاة وأبنائنا بقانون الأحوال الشخصية

متعة المطلقة

وأكد أنه قد يعطي الزوج طليقته مبلغًا من المال من طيب نفسه كجبر لخاطرها، وهذا يسمى متعة المطلقة، وقد ورد ذكر متعة المطلقة في قوله تعالى: (لَّا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِن طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ مَا لَمْ تَمَسُّوهُنَّ أَوْ تَفْرِضُوا لَهُنَّ فَرِيضَةً ۚ وَمَتِّعُوهُنَّ عَلَى الْمُوسِعِ قَدَرُهُ وَعَلَى الْمُقْتِرِ قَدَرُهُ مَتَاعًا بِالْمَعْرُوفِ ۖ حَقًّا عَلَى الْمُحْسِنِينَ) [البقرة: 236].