أهالي قرية سورية يتظاهرون ضد الجيش التركي والمسلحين الموالين له ويطردونهم

أهل مصر
أهالي قرية سورية - ارشيفية
أهالي قرية سورية - ارشيفية

انتفض العشرات من سكان قرية أم العصافير في ريف رأس العين شمالي الحسكة ضد ممارسات الجيش التركي وفصائل المعارضة السورية "التركمانية" التابعة له، وتمكنوا من طرد حواجزها خارج قريتهم.

وقال مراسل وكالة "سبوتنيك" الروسية في الحسكة إن سكان قرية أم العصافير في ريف منطقة رأس العين تظاهروا اليوم الاثنين احتجاجا على استمرار مسلحي فصائل "الجيش الحر" التركمانية الموالية لتركيا بعمليات السرقة والسطو على ممتلكاتهم الخاصة بقوة السلاح.

وأضاف المراسل أن سكان القرية تمكنوا من طرد النقطة العسكرية التابعة للفصائل المسلحة والجيش التركي من قريتهم، مرددين شعارات تطالب الجيش العربي السوري والقوات الروسية للتدخل وتخليصهم من هذا الواقع المرير.

وتابع المراسل أن عناصر الفصائل "التركمانية" قاموا بإطلاق الرصاص الحي على المدنيين واعتقال مجموعة من شبان القرية قبل هروبهم منها.

وكانت مجموعة من سكان بلدة المناجير في ريف رأس العين الجنوبي الشرقي تظاهروا، أمس الأحد، على قيام الجيش التركي باحتلال منازلهم بقوة السلاح وطرد سكانها منها وإسكان عائلات المجموعات المسلحة من خارج المنطقة بدلاً منهم إضافة إلى سرقة المنازل والمحال التجارية وفرض الأتاوات المالية على الأهالي.

اقرأ أيضاً: سقوط 5 قتلى وإصابة 20آخرين بانفجار سيارة مفخخة في بلدة سلوك بريف الرقة الشمالي

وبين المراسل إلى أن أهالي بلدة المناجير اعترضوا طريق عناصر الفصائل "التركمانية" أثناء توجههم إلى صوامع المناجير بقصد سرقة ما فيها من حبوب ومنعوهم من الوصول إليها ورددوا هتافات تدعو إلى طردهم من المنطقة، مؤكداً وقوع إصابات بين المدنيين بعد قيام عناصر الفصائل "التركمانية" بالاعتداء على المتظاهرين خلال تفريقهم.

Instance ID Token

Needs Permission