"الري": تنفيذ خطة لحماية مدينة القصير من أخطار السيول

أهل مصر
صورة أرشيفية

أوضح تقرير للإدارة العامة للمياه الجوفية بالبحر الأحمر عن أنه جارٍ حاليًا تنفيذ أعمال رش ودمك الطبقات بحاجز الوادي الفرعي لحماية مدينة القصير من أخطار السيول، التي تتسبب في تدمير المنشآت وذلك تحت إشراف مهندسي الإدارة العامة للمياه الجوفية بالغردقة وتنفذ الشركة الوطنية للمقاولات العامة والتوريدات.

وجاء ذلك استكمالاً لجهود الحكومة لحماية البلاد من الآثار السلبية لظاهرة التغيرات المناخية، التي تتعرض لها مختلف المحافظات بمختلف المناطق خلال موسم الأمطار، والتي تسقط سنويًا في الفترة من أكتوبر وحتى مارس من كل عام، وأصبحت بكميات غير مسبوقة وصلت للسيول، وتعد تلك الكميات من الأمطار التي تعرضت لها بعض المحافظات في الوجه البحري حدثًا استثنائيًا لم يحدث منذ سنوات .

وذكر تقرير لقطاع المياه الجوفية إن القطاع قام بتنفيذ حزمة من الأعمال في نطاق محافظة جنوب سيناء شملت عملية حماية منطقة قديرة بنويبع إنشاء (3 سدود وبحيرة) بقيمة إجمالية (112.477) مليون جنيه بنسبة تنفيذ (75.50%)، وكذلك عملية حماية منطقة سانت كاترين إنشاء (3 سدود و2 بحيرة) بقيمة إجمالية (44.280) مليون جنيه بنسبة تنفيذ (91.09%) إلى جانب عملية حماية لمنطقة الصاعدة البيضاء والسمراء من إخطار السيول/نويبع بقيمة إجمالية (8.472) مليون جنيه بنسبة تنفيذ (99.74%) وأيضًا عملية حماية منطقة دهب إنشاء (3 سدود و 2 بحيرة ) بقيمة إجمالية (74.807) مليون جنيه بنسبة تنفيذ (93.38%)، علاوة على عملية حماية منطقة البيضا بدهب بقيمة إجمالية (6.012) مليون جنيه بنسبة تنفيذ (100%).

اقرأ أيضًا.. "الرى": مصر متمسكة بمقترحها لقواعد ملء وتشغيل سد النهضة

ويجدر الإشارة أن وزارة الري وضعت خطة منذ عامين لإقامة 160 منشأة بتكلفة 2 مليار جنيه، لتلافى آثار السيول، يتم تنفيذ تلك الخطة على أجزاء، متضمنة أعمال حماية السدود، وفقًا لما هو متاح من موارد، بتكلفة تصل إلى نحو 2,5 مليار جنيه لتنفيذ مشروعات مواجهة أخطار السيول بجنوب سيناء وشمالها والبحر الأحمر ومرسى مطروح والإسكندرية بالإضافة إلى الخطة العاجلة لحماية منطقة غرب الدلتا، حيث ساهمت هذه الأعمال فى الحفاظ على حياة عشرات الآلاف من المواطنين بالإضافة إلى استثمارات تتخطى الـ50 مليار جنيه.