رئيس الجالية المصرية بالكويت يكشف لـ"أهل مصر" مفاجآت جديدة بشأن واقعة المسن المصري

أهل مصر
مسن مصري في الكويت

أشاد رئيس الجالية المصرية في الكويت علاء سليم، بدور السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين في الخارج، بسرعة تحركها في حالة المسن المصري "يوسف ناصر"، الذي يرقد طريح الفراش بمستشفي الفروانية بدولة الكويت، بعد وصول المعلومة لهم.

وأكد "سليم" في تصريحات خاصة لـ"أهل مصر"، أن المريض يرقد في مستشفى الفروانية منذ 5 أعوام وحيداً، ولم تعلم الجالية بحالته لأنه لم يكن مسجلاً في قائمة الجالية حيث أن لديه 60 عاماً ولا يري أو يسمع، ولم تعلم الجالية بحالته سوى من خلال "المجلس الإخباري"، وجاري البحث من خلالنا ومن جانب الوزارة في مصر عن أي أقارب له، حيث يعاني من أمراض الشيخوخة، مؤكداً أن المستشفي مجانية حكومية هي التي استقبلته

وأضاف أن الممرضة في المستشفي هي من أبلغت عن حالته نظراً لسوء حالته، وقد وجدت في اوراقه بطاقة قديمة مصرية من محافظة القاهرة، ولكن لم يكشف عنها بعد.

وكانت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، تواصلت أمس مع السفير طارق القوني، سفير مصر في الكويت، بخصوص حالة المسن المصري "يوسف ناصر"، الذي يرقد طريح الفراش بمستشفى الفروانية بدولة الكويت الشقيقة، حيث أكد متابعته للحالة.

وفي السياق ذاته، أشارت وزيرة الهجرة إلى أنها تواصلت هاتفيًا مع محافظ الفروانية بدولة الكويت، حيث تقع المستشفى الذي يعالج المسن المصري "يوسف ناصر"، والذي أشار أيضًا إلى أنه لم يُستدل على أسرته، وناشد من لديه أي معلومات أن يدلي بها من أجل الوصول إلى أهله؛ لأن المُسن يعاني من أمراض الشيخوخة.

كما أعربت الوزيرة عن شكرها إلى السلطات الكويتية على حسن رعايتها للمريض المصري طوال هذه السنوات، كما توجهت بالشكر لمحافظ الفروانية لاهتمامه بالمريض وتقديم الرعاية الطبية اللازمة له.

وتعتبر الجالية المصرية من أكبر الجاليات العربية في الكويت، التي يقطنها أكثر من 4 ملايين شخص.