زوجة في دعوي طلاق: "غفلني ومضّاني على بيع أرض أبويا وخد الفلوس واختفى"

أهل مصر
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

علي أعتاب محكمة الأسرة لجأت الزوجة الأربعينية، لرفع دعوى طلاق بعد زواج دام 15 عاما، حيث غدر بها زوجها والد أبنائها الخمسة، وقام بمغافلتها والحصول على توقيعها على عقد بيع أرض والدها لنفسه، ثم قام ببيعها واختفى.

«هرب من تحمل المسؤولية، سابني زوجي والد أبنائي، بعد مغافلتي».. بهذه الكلمات بدأت «ثناء»، الزوجة المكلومة حديثها، قائلة: تزوجت واستمر زواجي 15 عاما وخلال تلك السنوات أنجبت 5 من الأبناء أكبرهم فتاة في الصف الثالث الإعدادي، ومنذ عامين بدأ زوجي يعرض علي بيع أرض زراعية ورثتها عن والدي كي نقيم مشروع تجارة مواشي، لكنني رفضت الأمر لكونها أرض والدي ولم أرغب في بيعها.

استكملت الزوجة، وقعت عدة أزمات ومشكلات بالمنزل بسبب اعتراضي على بيع أرض والدي، ثم تفاجئت بقيام زوجي بعدم التحدث في الأمر مجددا، حتى مضت 6 أشهر، وعرض على زوجي أن نقوم بشراء منزل جديد نقيم به وسنقوم بالتوقيع على العقد سويا، فوافقت وقمت بالإمضاء على الأوراق دون التدقيق في قراءتها.

اقرأ أيضا: مروة في دعوى طلاق: "ضربني وأنا حامل وشلت الرحم بسببه"

وأضافت: فوجئت بأحد الأشخاص يبلغني أنه قام بشراء الأرض بموجب عقد بيع وبموافقتي لكنني لم أصدق الأمر، فتحدثت مع زوجي وأجابني بأنه بالفعل قام ببيع الأرض بموافقتي ويجب على عدم الذهاب مجددا إلى الأرض وعدم مضايقة من قام بشرائها.

وأضافت الزوجة: لم أدرك ما حدث وبين ليلة وضحاها غادر زوجي من المنزل وأخذ متحصلات بيع الأرض الزراعية وسافر خارج المحافظة، حاولت كثيرا الوصول إليه عن طريق الأقارب والأصدقاء لكنها جميعا محاولات باءت بالفشل، فلم أتمكن من البقاء على ذمته، وقررت الذهاب إلي محكمة الأسرة ورفع دعوى طلاق ضد والد أبنائي بعد غدره بي.