وزيران ونائب محافظ البنك المركزي يلتقون بالمستثمرين بمحافظة جنوب سيناء

أهل مصر
مستثمرين بمحافظة جنوب سيناء

عقد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار والطيار محمد منار وزير الطيران المدني واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء لقاءًا موسعًا مع 150 من مستثمري وممثلي قطاع السياحة الخاص ومنظمي الرحلات الجوية بالمطارات السياحية المصرية، وذلك لمناقشة أحوال القطاع السياحي بالمحافظة، وبحث المشكلات التي تواجهه، وسبل التعاون بينهم وبين الوزارة والمحافظة والبنك المركزي خلال الفترة المقبلة.

حضر اللقاء السيد جمال نجم نائب محافظ البنك المركزي والسيدة غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار والطيار منتصر مناع نائب وزير الطيران المدني وسراج الدين سعد رئيس هيئة التنمية السياحية.

خلال اللقاء أكد جميع المستثمرين علي إرسال برقية تحية وشكر وتقدير إلي فخامة رئيس الجمهورية علي الاهتمام الكبير بالقطاع السياحي وعلى ما يبذله من جهد كبير لحل مشاكل المستثمرين في قطاع السياحة، وما لمسوه من إنجاز محسوس خلال الأسابيع القليلة الماضية لإزالة كافة العقبات التي تواجههم للنهوض بهذا القطاع الحيوي.

و استعرض د. خالد العناني وزير السياحة والآثار إلي العديد من اللقاءات التي عقدها مع بعض المستثمرين في القطاع السياحي ورؤساء اتحادات الغرف السياحية لمناقشة أحوال القطاع السياحي بالمحافظة، وبحث المشكلات التى تواجهه، وسبل التعاون بينهم وبين الوزارة والمحافظة خلال الفترة المقبلة، بالإضافة إلي القرارات التي تم اتخاذها من أجل دعم البرامج السياحية المختلفة والنهوض بالمنتج السياحي، بالإضافة إلي تقديم برامج سياحية جديدة تجمع بين السياحة الثقافية والترفيهية والشاطئية والتسويق لها في مختلف المحافل الدولية وعلى وسائل التواصل الاجتماعي وشبكة الإنترنت.

ولدعم وتشجيع برامج السياحة الثقافية في الصعيد خلال شهري يوليو وأغسطس حيث تقل أعداد الزائرين بها بسبب ارتفاع درجة حرارة الجو فاتخذ مجلس إدارة المجلس الأعلى للآثار، لأول مرة، قرارًا بتخفيض نسبة 50٪ من أسعار تذاكر الأجانب الكاملة وذلك بالمناطق والمتاحف الأثرية المفتوحة للزيارة في محافظات قنا والأقصر وأسوان، كما سيتم فتح منفذ بيع فرعي جديد للتذاكر المجمعة المواقع والمتاحف الأثرية بمتحف آثار الغردقة بمحافظة البحر الأحمر والمزمع افتتاحه خلال الأسابيع القادمة، مما سيعمل على تيسير عملية شراء التذاكر على الشركات السياحية بالإضافة إلي عملية التحول الرقمي لإيرادات وزارة السياحة والآثار مما يتيح خدمة الحجز الإلكتروني لتذاكر المتاحف والمواقع الأثرية، عن طريق استخدام شبكة الإنترنت وتطبيقات الهاتف المحمول مما يساعد على تسهيل عملية الحجز وتقليل طوابير الانتظار علي شباك حجز التذاكر بـ المتاحف والمناطق الأثرية، كما سيتم أيضا بيع المستنسخات والكتب الأثرية والسياحة من خلال تلك التطبيقات.

وخلال اللقاء أوضح العناني على أن الفترة القادمة ستشهد تعاونًا وتنسيقًا بين المحافظة ووزارة السياحة والآثار والطيران المدني للنهوض بالقطاع السياحي بصفة عام والمقاصد السياحية بمحافظة جنوب سيناء بصفة خاصة من أجل حل مشاكل المستثمرين التي تعوق سير العمل في القطاع السياحي.

وأشار وزير السياحة والآثار إلي الاجتماع الذي انعقد بينه وبين السيد طارق عامر محافظ البنك المركزي الأسبوع الماضي بحضور السيد أحمد الوصيف رئيس اتحاد الغرف السياحية حيث تم مناقشة تعديل بعض البنود التي تشملها المبادرة من أجل تخفيف الأعباء على المستثمرين واعطائهم فرصة أكبر للسداد والاستمرار في استثماراتهم بصورة أفضل، مؤكدًا على أن القطاع الخاص هو شريك النجاح، وأنه القاطرة الحقيقية للنهوض بهذا القطاع الحيوي، خاصة في ظل الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة السياسية والحكومة لقطاعي السياحة والآثار، لافتا إلى أن القيادة السياسية وجهت بتذليل كافة العقبات التي تواجه المستثمرين والعاملين في القطاع السياحي لدفع سير العمل به، فضلًا عن الارتقاء بالخدمات والمواقع الأثرية والمتاحف على مستوى الجمهورية، وذلك اتساقًا مع جهود التنمية الشاملة على مختلف الأصعدة في الدولة، وعلى نحو يليق بمكانتها السياحية والتاريخية على المستوى الدولي.

وخلال اللقاء هنأ المستثمرين وزير السياحة والآثار على إصدار الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء قرارًا بتشكيل لجنة وزارية للسياحة والآثار، برئاسته وعضوية وزراء: السياحة والآثار، والثقافة، والمالية، والتنمية المحلية، والصحة والسكان، والبيئة، والطيران المدني، وممثل عن وزارة الداخلية، ورئيس اتحاد الغرف السياحية.، واصفين إياها بـ الخطوة الناجحة والتاريخية لحل جميع المشكلات التي تواجه المستثمرين ودفع عجلة العمل بالقطاع السياحي.

وطالب المستثمرين خلال الاجتماع بان تنظر اللجنة العديد من الموضوعات من أهمها قانون تنمية سيناء الصادر عام 2012 والذي يضم بعض البنود التي تعوق زيادة الاستثمار بالإضافة إلي النظر في عملية حرق الأسعار في القطاع السياحي وتخفيض أسعار الفائدة في رسوم الكهرباء.

وعلى هامش اللقاء المنعقد بمدينة شرم الشيخ اجتماع وزيري السياحة والآثار والطيران المدني ونائبه ومحافظ جنوب سيناء لبحث سبل التعاون بين الوزارتين والمحافظة لتنشيط الحركة السياحية الوافدة إلى مصر والنهوض بمستوى الخدمات المقدمة للقطاع السياحى وتقديم نوع جديد من البرامج السياحية التي تجمع بين السياحة الثقافية والشاطئية والترفيهية وربط وادي النيل بالبحر الأحمر عن طريق دراسة تشغيل خطين طيران داخلي من مدينة الأقصر إلى مدينة شرم الشيخ ومن مدينة الأقصر إلي مدينة الغردقة لتنشيط السياحة الداخلية والتسهيل على السائحين للاستمتاع بمختلف الأماكن السياحية والأثرية داخل جمهورية مصر العربية هذا بالإضافة إلى دراسة إعادة تشغيل خط الطيران بين مدينة شرم الشيخ ولندن لتشجيع الحركة السياحية الإنجليزية والتي تعد مقصدًا سياحيًا هامًا للشعب البريطاني وذلك بعد قرار استئناف الرحلات البريطانية إلي شرم الشيخ.

كما اتفق الوزيران على التعاون والتنسيق المستمر وتسخير كافة الجهود من أجل الترويح السياحى الدائم ودفع الحركة السياحية الوافدة من خلال إطلاق المبادرات وبرامج التحفيز لمشغلي الرحلات والوكلاء السياحيين.

ومن جانبه أكد الطيار محمد منار أن وزارة الطيران المدنى وشركاتها التابعة تحرص على تطوير الخدمات المقدمة للمسافرين عبر المطارات المصرية لإظهار الوجه الحضاري المشرف الذي يليق بمكانة مصر أمام العالم، مشيرًا إلى أن السياحة والطيران وجهان لعملة واحدة حيث يعدان من أهم مصادر الدخل القومى المصرى، مؤكدًا على ضرورة وضع أجندة مشتركة خلال الفترة القادمة توحيد الجهد والفكر والتعاون الوثيق مع جميع الشركاء المعنيين بهذه الصناعة لضمان منتج سياحى متميز والنهوض بقطاع السياحة والطيران.

وأضاف سيادته أن القيادة السياسية تولى اهتمامًا كبيرًا بتذليل جميع العقبات أمام المستثمرين بقطاع الطيران والسياحة والآثار والعمل على حلها بشكل سريع من خلال اللقاءات الدورية والتعاون بين الوزارات المعنية والمستثمرين من أجل زيادة الحركة السياحية وتقديم برامج سياحية متنوعة ومتكاملة ترضى جميع ضيوف وزائري جمهورية مصر العربية.